السؤال

مرض تليف الكبد من الأمراض الخطيرة المهددة للحياة، وقد يتوفى مريض تليف الكبد إذا لم يتم زراعة كبد له وتتراوح مدة البقاء على قيد الحياة من سنة إلى 20 سنة حسب الفئة التي ينتمي لها مريض الكبد ، فهناك الفئة أ والتي قد يبقى المريض على قيد الحياة من 15 إلى 20 عاما أما الفئة ب فقد يبقى المريض على قيد الحياة من 6 إلى 10 سنوات أما الفئة ج فإن مدة الحياة المتوقعة من سنة إلى 3 سنوات.   

تليف الكبد

الكبد هو أكبر عضو غدي في جسم الإنسان وينقسم إلى فصين كبيرين، الأيمن، والأيسر وتستقر تحته المرارة بجانب البنكرياس وجزء من الأمعاء، وتسهم هذه الأعضاء مجتمعة في هضم الطعام وامتصاصه ومعالجته، ويعمل الكبد على:

 

تليف الكبد

  • تنقية الدَّم القادم من القناة الهضمية من السموم التي تدخل الجسم في الطعام أو الأدوية المختلفة.
  • يُفرز الصفراء التي تعود إلى الأمعاء وتُساهم في هضم المواد الدهنية.
  • يصنع بروتينات مهمة لتخثر الدَّم والوظائف الأخرى.

 

كيف ينشأ تليف الكبد؟

الكبد عضو شديد التحمل، وهو قادر على تجديد الخلايا التالفة باستمرار، ويحدث تليف الكبد عندما يتعرض للسموم لفترة طويلة، فيحدث تندب في خلايا الكبد، ثم يتطور إلى التليف.

يتسبب التليف في انكماش الكبد وتصلبه، الأمر الذي يجعل من الصعب على الدَّم الغني بالمغذيات أن يتدفق من الوريد البابي الذي ينقل الدَّم من الجهاز الهضمي إلى الكبد.

 

أعراض تليف الكبد

تنشأ هذه الأعراض بسبب فشل الكبد في تنقية الدَّم من السموم، ومن هذه الأعراض:

  • فقدان الشهية.
  • نزيف الأنف.
  • اليرقان، أو الصفراء.
  • تكون عروق عنكبوتية صغيرة تحت الجلد.
  • فقدان الوزن.
  • حكة في الجلد.
  • الضعف العام.

تشمل الأعراض الأكثر خطورة ما يلي:

  • الارتباك وصعوبة التفكير بوضوح.
  • انتفاخ البطن (الاستسقاء).
  • تورم الساقين.
  • الضعف الجنسي.

علاج تليف الكبد

يعتمد على سبب التليف ومدى تقدم الحالة، وتتضمن بعض العلاجات التي يصفها الطبيب ما يلي:

  • حاصرات بيتا أو النترات (لارتفاع ضغط الدَّم البابي).
  • الإقلاع عن الشرب (إذا كان السبب هو الكحول).
  • المضادات الحيوية عن طريق الوريد (لعلاج التهاب الصفاق الذي يمكن أن يحدث مع الاستسقاء).
  • اللاكتيولوز ونظام غذائي منخفض البروتين (لعلاج اعتلال الدماغ).

يُعد زرع الكبد الملاذ الأخير، عندما تفشل العلاجات الأخرى.

درجات تليف الكبد

تنقسم إلى أربع مراحل:

1- الأولى:

يبدأ التندب في نسيج الكبد بكميات صغيرة جدًا، ولا يصاحبه أي أعراض.

2- الثانية:

يتفشي التندب بصورة أكبر، وربما يصاحبه أعراض مثل ارتفاع ضغط الدَّم، والدوالي.

3- الثالثة:

تُصبح كَمّيَّة الندوب في نسيج الكبد كبيرة، وربما ينشأ عنها أعراض أكثر خطورة مثل: تورم وانتفاخ البطن، وفشل وظائف الكبد.

4- الرابعة:

تصبح الحالة خطيرة وربما تؤدي لوفاة المريض، إذا لم يخضع لزراعة الكبد.

 

هل غيبوبة الكبد تُسبب الوفاة؟

تنتج غيبوبة الكبد، من الضرر الشديد الذي يحدث له ويُسبب تراكم السموم في الدَّم ووصولها للمخ، لذا تكون نسبة الوفاة كبيرة في حالة وصول الحالة للغيبوبة.

 

المصادر:

https://www.webmd.com/digestive-disorders/understanding-cirrhosis-basic-information

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15572-cirrhosis-of-the-liver#diagnosis-and-tests

https://www.healthline.com/health/hepatic-encephalopathy-2#diagnosis

 

تابعنا على: Instagram, Twitter, Facebook, YouTube.

0 التعليقات
اكتب تعليق