خدمات شاتومابس

الالتهاب الرئوي | ما الفرق بين الالتهاب الرئوي والكورونا

الالتهاب الرئوي | أعراض الالتهاب الرئوي والعدوى وطرق العلاج

تجربتي مع التهاب الرئة ليست تجربة سهلة..

فلا أعلم هل انتقلت لي عدوى الالتهاب الرئوي في المستشفى أثناء إقامتي فيها بعد العملية الجراحية التي أجريتها الشهر الماضي أم عندما وضعت على جهاز التنفس الصناعي أم بعد خروجي من المستشفى؟

ولم يحدد الطبيب هل كان سبب تلك العدوى بكتيريا أم فيروسات، فقد قال أن كل منهم يمكن أن يسبب التهاب الرئة.

وأضاف الطبيب أن التهاب الرئة يمكن أن يحدث بسبب الإنفلونزا أو الفيروس المخلوي التنفسي أو المكورات الرئوية.

        أعراض الالتهاب الرئوي

تتفاوت شدة أعراض الالتهاب الرئوي فقد تظهر أعراض بسيطة على بعض الأشخاص وقد تظهر أعراض شديدة على أخرين، وتختلف استجابة كل شخص حسب المسبب لتلك العدوى والعمر والحالة الصحية..

ومن تلك الأعراض:

- الكحة المصحوبة ببلغم ذو لون أخضر أو أصفر، وقد تتطور حتى يظهر دم في البلغم.

- الحمى والرعشة والتعرق.

- ضيق التنفس.

- آلام في الصدر تزداد شدتها عند الحكة أو أخذ نفس عميق.

- الإرهاق وفقدان الشهية.

- الغثيان والترجيع خاصة عند الأطفال.

- فقدان الوعي خاصة عند كبار السن.

ويُعد التهاب الرئة البكتيري أكثر خطورة من التهاب الرئة الفيروسي وأشد حدة في الأعراض، إذ يصاحبه ارتفاع شديد في الحرارة مع التعرق الشديد وصعوبة التنفس وزيادة سرعة النبض ونقص الأكسجين، وقد يتطور إلى التشوش الذهني.

أما التهاب الرئة الفيروسي أعراضه تشبه أعراض الإنفلونزا، و تزداد الأعراض سوءا بمرور الأيام مع زيادة السعال وضيق التنفس وآلام العضلات، وقد يكون معه ارتفاع في درجة الحرارة.

أما في حالة الرضع وحديثي الولادة فقد لا تظهر أعراض التهاب الرئة أو تظهر في صورة قيء أو سعال أو حمى أو إرهاق.

        الفرق بين الالتهاب الرئوي والكورونا

هناك العديد من الأعراض المختلفة التي يمكنك بها التفرقة بين التهاب الرئة والكورونا مثل:

- الحمى:

في حالة الكورونا تستغرق الحمى وقتا أطول للظهور، كما أنها أكثر شيوعا في حالات الكورونا عن التهاب الرئة.

- الإرهاق وألم العضلات:

يكثر ذلك العرض في الكورونا عن التهاب الرئة، فغالبا ما يصاحب الكورونا آلام في الجسم والعضلات ولا يظهر ذلك في حالات التهاب الرئة.

- الغثيان والترجيع:

لا تظهر أي أعراض في الجهاز الهضمي في حالة التهاب الرئة، ولكنها تظهر غالبا في صورة إسهال وغثيان وترجيع في حالات الكورونا.

- طول مدة الإصابة:

يستغرق التهاب الرئة حوالي 7-10 أيام ولكن في حالة الكورونا تزداد الأعراض سوءا بعد تجاوز تلك المدة.

- الكحة:

لا يوجد التهاب رئوي بدون كحة وتتميز الكحة بأنها سعال صدري عميق، أما في حالات الكورونا قد تظهر الكحة أو لا تظهر وتكون كحة جافة.

من الممكن أن يصاب مريض الكورونا بالتهاب الرئة إذا زادت أعراضه سوءا كالكحة أو تدهور حالة الجهاز التنفسي، إذ تتلف الكورونا رئة المريض وتجعله أكثر عرضة لعدوى التهاب الرئة.

 ويكون كبار السن أكثر عرضة لتلك العدوى خصوصا من يعانون من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والسكر، وأمراض الرئة والكبد، ومن يعانون من السمنة.

وتظهر أعراض شديدة مثل:

- سرعة ضربات القلب.

- صعوبة التنفس.

- الدوار.

- التعرق الشديد.

تشخيص الالتهاب الرئوي المصاحب لكورونا

يمكن تشخيص التهاب الرئة الناتج عن الكورونا عن طريق الأعراض والتحاليل المعملية، إذ تظهر تحاليل الدم انخفاض في عدد الخلايا الليمفاوية وارتفاع في نسبة البروتين التفاعلي ونقص الأكسجين في الدم.

كذلك تظهر الأشعة تلف في مناطق متفرقة من الرئة.

        هل التهاب الرئة معدي

يتسبب في حدوث عدوى الالتهاب الرئوي البكتيريا أو الفيروسات، وتنتقل من خلال:

 - الكحة أو العطس الذي يحمل في رذاذه البكتيريا أو الفيروس المسبب للعدوى فيستنشقه الشخص الذي يُصاب بالعدوى.

- لمس الأجسام التي تحمل على سطحها تلك البكتيريا أو الفيروسات.

- استخدام أدوات الطعام والشراب.

ويمكن الحد من انتشار عدوى الالتهاب الرئوي عن طريق غسل الأيدي باستمرار، وتغطية الأنف والفم عند العطس والكحة، وعدم مشاركة أدوات الطعام.

هل التهاب الرئة يسبب الوفاة عند الأطفال

 حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن الالتهاب الرئوي هو السبب الأقوى لوفيات الأطفال، إذ يتسبب في 18% من مجموع وفيات الأطفال دون سن الخامسة سنويا حول العالم، ويزداد انتشاره في جنوب آسيا وجنوب أفريقيا.

ولكن يمكننا حماية أطفال العالم وإنقاذ حياتهم عن طريق:

- التطعيم ضد المكورات الرئوية والمستديمة النزلية المسببة لالتهاب الرئة عند الأطفال مع الحرص على وضعهم في جدول التطعيمات الإجبارية.

- تقليل عوامل الخطر المحيطة بالأطفال مثل الهواء الملوث وسوء الصرف الصحي.

- تشجيع الرضاعة الطبيعية لما لها من دور فعال في الحماية من التهاب الرئة.

- توفير المضادات الحيوية وأجهزة الأكسجين للأطفال المصابين. 

علاج التهاب الرئة

الوقاية خير من العلاج..

ولذلك فإنه ينصح جميع الأطباء بأخذ تطعيم ضد المكورات الرئوية التي تُعد السبب الأكثر شيوعا لحدوث عدوى التهاب الرئة خاصة للأطفال ولكبار السن فوق 65 عاما، وكذلك للبالغين الذين يعانون من أمراض القلب والكلى.

علاج الالتهاب الرئوي

في حالات التهاب الرئة البسيطة:

يُعالج المريض في المنزل عن طريق

 - أخذ قسط من الراحة وشرب كميات كبيرة من الماء.

 - استخدام المضادات الحيوية في حالة التهاب الرئة البكتيري.

- المسكنات مثل الباراسيتامول.

- العسل والليمون لعلاج الكحة، ولا ينصح باستخدام أدوية الكحة.

وستبدأ الأعراض في التحسن خلال 3 أيام.

حالات التهاب رئوي حاد :

تتطلب نقل المريض إلى المستشفى والمضادات الحيوية في حالة التهاب الرئة البكتيري، وكذلك السوائل الوريدية، وقد تصل الحالة إلى الحاجة إلى جهاز أكسجين أو الانتقال إلى العناية المركزة. 

علاج التهاب الرئة كورونا

يتطلب علاج التهاب الرئة المصاحب للكورونا نقل المريض إلى المستشفى وعلاجه بـ:

- جهاز تنفس صناعي لإمداد الجسم بالأكسجين بسبب نقص الأكسجين في تلك الحالة.

- السوائل الوريدية لمنع حدوث الجفاف.

- استخدام الكورتيزون مثل ديكساميسازون.

- عقار ريميدسفير المضاد للفيروسات.

الخاتمة

الالتهاب الرئوي مرض معدي قد يسبب الوفاة خاصة في الأطفال له أعراض تنفسية شديدة..

وفي الآونة الأخيرة ارتبط التهاب الرئة بالكورونا في الحالات الشديدة التي قد تتطلب العناية المركزة.

لذلك عند ظهور الأعراض يجب عدم إهمالها والتوجه إلى المستشفى لإجراء الفحوصات ومعرفة التشخيص الصحيح وتلقي العلاج المناسب للحالة.

 المصادر

Coronavirus and Pneumonia

Is this coronavirus or pneumonia?

Is pneumonia contagious?

Pneumonia is the leading cause of death in children

Pneumonia — no child should die from a disease we can prevent

Causes of Pneumonia

Pneumonia Symptoms and Diagnosis