خدمات شاتومابس

الألوان الأساسية

أساس جمال هذه الطبيعة الخلابة التي صنعها القدير جل علاه، تكمن في سحر التناسق والمزج بين الألوان التي تراها العين صافية و نقية وجذابة. وعلى الرغم من كل ما توصل له العلم حول ماهية الألوان الأساسية و حقيقة أصلها المكون من ثلاثة ألوان فقط، تبقى فكرة تناغم الألوان وتعددها من بدائع خلق الله الغير منتهية.

ما هي الألوان الأساسية 

بعد دراسة وفحص طويل من قبل العلماء والمحللين للطبيعة، توصل العالم الشهير اسحاق نيوتن إلى حقيقة وجود الألوان الأساسية، و الألوان الفرعية. مستندا إلى مخطط دائري قام بتصميمه من قبل الثلاث ألوان الأساسين وهم الأحمر و الأصفر و الأزرق. وأكد أن ما غير هذه الألوان الثلاثة ليست سوى ألوان ثانوية تتكون من مزيج بين هذه الألوان فتخرج لون آخر جديد.

ومن هذا المنطلق نستخرج تعريف الالوان الاساسية بأنها مجموعة من ألوان ممزوجة ببعضها هي :

  • الأحمر
  • الأصفر
  • الأزرق

أما الطباعة ففيها الأمر مختلف بعض الشيئ حيث أن الألوان الأساسية فيها هي:

  • السماوي
  • الأرجواني
  • الأصفر
  • الأسود

مكونين من الطبيعة لم يستخرجوا من مزيج الالوان ببعضها بل هم من كونوا بقية الألوان من خلال دمجهم معا.

أسباب تسمية الألوان الأساسية 

وضعت قائمة مكونة من شقين في عجلة الألوان الدائرية، أحد هذين الشقين  هما الالوان الاساسية، و الشق الثاني هي الألوان الفرعية. لكن ما هي أسباب تسمية الالوان الاساسية بهذا الاسم؟، السبب في ذلك يرجع إلى:-

 عملية دمج هذه الألوان ببعضها التي تعطينا جميع ألوان الدنيا التى نراها مع تفاوت نسب كل لون ومكوناته عن الآخر.

كذلك لأنه لا يمكن الحصول على هذه الالوان الاساسية الثلاث من دمج أية ألوان أخرى.

وهناك سبب آخر للتسمية هام جدا هو أن هذه الألوان الثلاث أساس تكون أشعة ضوء الشمس. 

عجلة الألوان الدائرية

تعد عجلة الألوان وسيلة سهلة من أجل فهم طريقة مزج الألوان ببعضها واستخراج اللون الجديد منها.

هي عبارة عن الألوان الأساسية متراصة في البداية مع بعضها.

ثم بعدها الألوان الثانوية التى تحصل عليها من خلال دمج الألوان الأساسية في بعضها، مثال ذلك دمج اللون  الأحمر+ الأصفر يعطينا اللون البرتقالي.

وهكذا حتى يتم التحصل على كل الألوان الفرعية .

ثم بعد ذلك توجد تربيعة الحصول على الألوان المثلثية وهي في الأصل نوع ثالث من الألوان الاساسية والفرعية معا.

قد تجد الأمر الصعب لكنه في الحقيقة سهل جدا في عجلة الألوان الموضحة بشكل تفصيلي سير عملية تكوين الألوان والحصول على كل ماهو جديد فيها. 

تكامل الأجزاء وعلاقته بالألوان الفرعية

يحدث اللبس في عملية تكوين الألوان الفرعية وما بعدها عند البعض، لهذا خصص علم الرياضيات مسمى لعملية دمج الألوان الأساسية وانتاج الالوان الفرعية منها وأطلق عليه اسم " تكامل الأجزاء". 

 حيث يمكن من خلال هذه العملية إنتاج عدد لا حصر له من الألوان الجميلة.

بعض الأمثلة عن دمج الالوان الاساسية

  1. يستخرج اللون الأخضر من خلال دمج اللون الأزرق مع اللون الأصفر.

  2. كذلك يستخرج اللون البنفسجي من خلال دمج اللون الأحمر مع اللون الأزرق.

وهكذا تتم عملية تكامل الأجزاء واستخراج الألوان الفرعية، لكن هناك عملية أخرى تنتج من خلالها ألوان مختلفة ومتنوعة غير الالوان الاساسية والفرعية، وهي عملية دمج لون أساسي مع لون فرعي فيخرج لنا لون آخر ثالث يسمى اللون الثانوى. ويجب إدراك أن نسب دمج الألوان هي التى تحدد الدرجة المرادة من اللون الحديث المستخرج، وتفاوت هذه النسب هو الذي يخرج لنا عالم لا منتهي من الألوان الطبيعية الخلابة.

خلاصة القول أن كل ألوان العالم هذه مستخرجة جميعها من ثلاث ألوان فقط أطلق عليهم اسم الالوان الاساسية لأنهما أساس تكوين كل لون نراه بأعيننا في عالم الألوان الرائع و اللامنتهي.

 

الألوان الأساسية في الطباعة

كما ذكرنا سابقاً فإن الألوان الأساسية في الطباعة مختلفة قليلاً و هي:

  • السماوي
  • الأرجواني
  • الأصفر
  • الأسود

و السبب في ذلك الإختلاف يعود إلى أن الألوان الطبيعية الأساسية يتم استخدامها في كل ما هو مضيئ مثل الشاشات حيث أن الإضاءة تقوم بجعل الألوان فاتحة بدرجات معينة

أما في الطباعة، فنحتاج إلى لون يضيف خاصية كثافة اللون لذلك نستخدم اللون الأسود و باقي الألون الثلاثة تضفي على الصورة طابع الزهو لأنها فاتحة

و بذلك تكون لدينا مجموعة الألوان الأساسية الكلية هي

  • الأحمر
  • الأخضر
  • الأزرق
  • السماوي
  • الأرجواني
  • الأصفر
  • الأسود

أما بالنسبة للون الأبيض ففي الحالة الأولى يتم مزج الألوان الثلاثة الأحمر و الأخضر و الأزرق و في الطباعة يتم المزج أيضاً بين هذه الألوان أو الطبعاة على ورق أبيض فتدع الطابعة مكان اللون فارغ دون طباعة

و بذلك نأمل أن تكون قد كونت صورة عن كيفية تشكيل الألوان.