التهاب البروستاتا

قد يظن البعض أن التهاب البروستاتا واحتقان البروستاتا مصطلحان لنفس المرض ، لكن في الحقيقة هما مرضين مختلفين ، فما هو الفرق بينهما؟ وهل يمكن الشفاء من التهاب البروستاتا نهائيا؟

 

ما هي البروستاتا؟

البروستاتا غدة وتعد جزءًا من الجهاز التناسلي الذكري ، حيث تقع أسفل المثانة أمام المستقيم ، و يمر مجرى البول الذي ينقل البول والسائل المنوي من الجسم عبر مركز البروستاتا. أما عن حجم البروستاتا الطبيعي فيبلغ ارتفاعها الشائع 3 سم ، وعرضها 4 سم، أما متوسط الحجم فيبلغ 20 جرامًا ، و قد تتغير هذه البيانات من شخص لآخر مع مراعاة أن حجمها يزداد بعد سن الأربعين.

ما هو التهاب البروستاتا؟

هو مجموعة من الحالات التي تشمل التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد والمزمن ، ومتلازمة آلام الحوض المزمنة ، حيث يمكن أن يسبب ذلك عدوى ، والتهاب ، وألم في غدة البروستاتا. يمكن أن تكون بعض حالات التهاب البروستاتا غير مصحوبة بأعراض ، أما التهاب البروستاتا الحاد فيعد حالة طبية طارئة.

 

أسباب التهاب البروستاتا

  1. أمراض المناعة الذاتية.
  2. تشنجات عضلات قاع الحوض.
  3. الإجهاد.
  4. التهابات المثانة أو حصوات المثانة.
  5. استخدام قسطرة بولية.

  6. حصوات البروستاتا.
  7. احتباس البول.
  8. عدوى المسالك البولية.

اقرأ أيضا: التهاب البنكرياس المزمن

أعراض التهاب البروستاتا

يسبب التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد حمى وقشعريرة ، بينما تشمل أعراض التهاب البروستاتا المزمن:

  • ألم في القضيب أو الخصيتين أو منطقة العجان ، و قد ينتشر الألم إلى أسفل الظهر.
  • كثرة التبول.
  • التبول المؤلم.
  • ضعف تدفق البول أو تدفق البول وانقطاعه.
  • القذف المؤلم.
  • دم في السائل المنوي.
  • ضعف جنسي. 

ما هو احتقان البروستاتا؟

هو تورم غدة البروستاتا نتيجة تجمع السوائل فيها نظراً لزيادة تدفق الدم إلى الغدد والقنوات المتفرعة منها ، يصاحب احتقان البروستاتا آلام والتهابات يمكن أن تصبح مزمنة مع مرور الوقت.

أسباب تضخم البروستاتا

أسباب تضخم البروستاتا غير معروفة حتى الآن ، ولكن يعتقد أنها مرتبطة بالتغيرات الهرمونية مع تقدم الرجل في السن ، حيث يتغير توازن الهرمونات في الجسم مع تقدم العمر وقد يتسبب ذلك في نمو غدة البروستاتا.

اقرأ أيضا: التهاب اللسان أهم المعلومات

أعراض احتقان البروستاتا

  1. عدم القدرة على التبول.
  2. كثرة التبول في الليل.
  3. ألم أثناء التبول.
  4. قطرات من الدم مع البول أو المني.
  5. الشعور برغبة مفاجئة للتبول.

سرطان البروستاتا

الغالبية العظمى من سرطانات البروستاتا هي سرطانات غدية وتنتج عن خلايا حديثة معيبة ، و التي تتكاثر مما ينتج المزيد والمزيد من الخلايا غير الطبيعية والخبيثة. تختلف شدة خطورة سرطانات البروستات المختلفة ويكتشف 80٪ منها في مرحلة مبكرة ، حيث عادة ما يكون تطور المرض بطيئًا.

 

اعراض سرطان البروستاتا

معظم حالات سرطان البروستاتا غير مصحوبة بأي أعراض إطلاقاً ، لكن قد تشمل اعراض سرطان البروستاتا ما يلي: 

  • كثرة التبول.
  • ضعف تدفق البول أو توقفه أو ضرورة الضغط لتفريغ المثانة.
  • الرغبة في التبول بشكل متكرر في الليل.
  • دم في البول.
  • ضعف الانتصاب.
  • ألم أو حرقة أثناء التبول.
  • الألم عند الجلوس بسبب تضخم البروستاتا.

اعراض سرطان البروستاتا

اقرأ أيضا: التهاب المعدة : تعرف على الأعراض والأسباب وطرق العلاج

علاج التهاب البروستاتا

يختلف العلاج بناء على الحالة و المسبب ، وقد يشمل العلاج ما يلي:

  1. المضادات الحيوية ، وتستخدم في حالة وجود عدوى ميكروبية مسببة للأعراض ، و غتابًا ما تستمر فترة العلاج حتى شهر.
  2. الأدوية من مجموع حاصرات ألفا ، حيث تساعد هذه الأدوية على إرخاء أجزاء من المسالك البولية ، و تقليل الانسداد الناتج عن تضخم البروستاتا والذي يمكن أن يؤدي إلى التهاب المسالك البولية.
  3. أدوية مضادات للالتهاب غير الستيرويدية و التي يمكن أن تخفف الألم و التورم.
  4. المكملات الغذائية المحتوية على الكيرسيتين ، وهو مركب طبيعي موجود في النباتات ، يخفف الالتهاب لدى بعض الرجال المصابين بالتهاب البروستاتا ، كما قد يساعد أيضًا مستخلص حبوب اللقاح.
  5. الأدوية التي تحسن الوظيفة الجنسية مثل السيلدينافيل (الفياجرا) حيث من الشائع أن يؤدي التهاب البروستاتا إلى مشاكل في الانتصاب. 

أقوى مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستاتا

تشمل المضادات الحيوية المستخدمة في هذه الحالة التريميثوبريم ، سلفاميثوكسازول ، ودوكسيسيكلين ، وسيبروفلوكساسين ، ونورفلوكساسين ، وأوفلوكساسين ، مع التأكيد على استشارة الطبيب لاختيار العلاج الأمثل.

هل يمكن الشفاء من التهاب البروستاتا نهائيا؟

التشخيص الصحيح هو مفتاح علاج التهاب البروستاتا ، و لكن لا يمكن دائمًا علاج التهاب البروستاتا ، بينما يمكن التحكم في أعراضها، لذلك يجب اتباع العلاج حتى في حالة الشعور بتحسن. أما عن مدة الشفاء من التهاب البروستاتا فمن المحتمل أن تستمر فترة تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم لمدة تتراوح من أربعة إلى ستة أسابيع ، أما في حالة التهاب البروستاتا المزمن أو المتكرر قد تستمر فترة العلاج بشكل أطول.

اقرأ أيضا: مضادات الالتهاب

علاج تضخم البروستاتا

يلجأ الطبيب إلى عملية البروستاتا في الحالات الشديدة ، أما في حالة الأعراض الخفيفة إلى المتوسطة تشمل الأدوية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • الأدوية من مجموعة حاصرات ألفا التي تعمل على إرخاء عضلات عنق المثانة والألياف العضلية في البروستاتا مما يجعل التبول أسهل.
  • الأدوية من مجموعة مثبطات اختزال 5-ألفا ، و التي تعمل على تقليص البروستاتا عن طريق منع التغيرات الهرمونية التي تسبب زيادة نموها.
  • تادالافيل (سياليس) الذي يستخدم غالبًا لعلاج ضعف الانتصاب ، يمكنه أيضًا علاج تضخم البروستاتا.

تدليك البروستاتا

يحدث ذلك في الحالات النادرة ، حيث يُدَلِّك الطبيب البروستاتا ويفحص الإفرازات ، كما يستخدم التدليك أيضًا لتنظيف قناة البروستاتا ، والتخلص من السوائل الزائدة مما يؤدي إلى تقليل الأعراض.

تجربتي مع احتقان البروستاتا

ذكر أحد المرضى أنه كان يشعر بآلام شديدة ومغص، وكان قلقًا من تأثير احتقان البروستاتا على الزواج أو الإنجاب، وأن الطبيب أخبره أن من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى احتقان البروستاتا الإمساك المتكرر ونصحه بتناول السوائل بكثرة. كما ذكر الطبيب أيضا أن من الأسباب التي تؤدي إلى احتقان البروستاتا أن يحدث إثارة للرجل مع عدم قذف السائل المنوي.

ختامًا ، قد لا تختلف أعراض احتقان البروستاتا والتهاب البروستاتا كثيرًا ، لذلك يجب استشارة الطبيب واتباع العلاج المناسب للحالة.

مقالات ذات صلة

الأطعمة المضادة للالتهاب

 اعراض التهاب الاعصاب

اعراض التهاب اللثة الشديد