خدمات شاتومابس

التهاب البنكرياس المزمن : أسبابه و أعراضه و علاجه

 

 

نعرف جميعًا أن الجهاز الهضمي أحد أهم الأجهزة الحيوية الموجودة في أجسامنا منذ بداياتنا في المراحل التعليمية ، يلعب البنكرياس دور الجندي المجهول في أجهزتنا الهضمية ، التي تلعب دورًا أساسيًا في صحة أجسامنا كبارًا كنا أم صغار ؛ نستنتج ضرورة هذا العضو الهام ما يستوجب منا معرفته الجيدة للاعتناء به ؛ نناقش في هذا المقال التهاب البنكرياس المزمن الذي يصيب الالتهاب المزمن البنكرياس لعدة أسباب نتعرف عليها آتيًا لتجنبها ، و نتعرف على تشخيص هذا المرض و علاجه و نمط الحياة الملائم له .

 

ما هو البنكرياس و أين موقعه في أجسامنا ؟

 

يمتد البنكرياس خلف المعدة من اليمين إلى اليسار ، و يتصل ببداية الأمعاء الدقيقة لكي يساعد في عملية الهضم ، يساهم البنكرياس في إتمام عملية الهضم عن طريق إفراز عدة إنزيمات و هرمونات .

 

إنزيمات البنكرياس

 

يساهم كل منها في هضم نوع معين من المواد الموجودة في الطعام كالآتي :

  • ليبيز Lipase : يساعد على هضم الدهون .
  • أميليز Amylase : يساعد على تكسير النشاء و الكربوهيدرات و تحويلها إلى سكريات .
  • بروتييز Protease : يساهم في هضم البروتينات .

 

هرمونات البنكرياس

 

بالإضافة إلى المساهمة في هضم الطعام في الأمعاء ، تنظم الهرمونات المفرزة من البنكرياس مستويات السكر في الدم و تحفظ توازنها ، و هي :

  • الإنسولين Insulin : يفرز من خلايا بيتا في البنكرياس و يحول السكريات إلى طاقة يستفيد منها الجسم .
  • الجلوكاجون Glucagon : يفرز من خلايا ألفا في البنكرياس و يزيد مستوى السكر في الدم في حال انخفاضه .
  • الجسترين Gastrin : يفرزه البنكرياس مساعدًا المعدة لتحفيز إفراز الحمض الذي يسهل الهضم .
  • الأميلين Amylin : يتحكم في الشعور بالجوع و إفراغ المعدة .

أسباب التهاب البنكرياس المزمن و أيضًا أعراض هذا المرض يجب معرفتهما للوقاية منه و الحفاظ على هذا العضو المهم .

 

ما أسباب التهاب البنكرياس المزمن ؟

 

لا يستجيب هذا النوع من الالتهاب إلى العلاج لفترات طويلة و هذا ما يعنيه أن يكون مزمنًا ، تتعدد أسباب التهاب البنكرياس إلا أن بعض الحالات يظل سبب حدوثها مجهولًا ، إليك بعض المعروف منها حتى الآن :

  • خلل مناعي في البنكرياس .
  • ضيق قناة البنكرياس الناقلة للإنزيمات منه إلى الأمعاء الدقيقة .
  • انسداد قناة البنكرياس بالحصوات .
  • التليف الكيسي .
  • خلل وراثي .
  • ارتفاع معدلات الكالسيوم في الدم .
  • ارتفاع معدلات الدهون الثلاثية في الدم .
  • الكحول و التدخين .
  • بعض الأدوية مثل: أدوية الصرع .

تضاهي الأعراض الأسباب في الأهمية لاكتشاف الالتهاب مبكرًا قدر الإمكان في الحين الذي يسهل فيه العلاج .

 

ما أعراض التهاب البنكرياس المزمن ؟

 

تظهر الأعراض متأخرًا ؛ تكون الأولوية للوقاية و الفحص في حال وجود أحد الأسباب التي قد تؤدي إلى التهاب البنكرياس المزمن ، تنقسم الأعراض التي تدل على وجود الالتهاب إلى شائعة وخطيرة ، إليك الشائع منها :

  • ألم يزداد بتناول الطعام في الجزء العلوي من البطن .
  • إسهال .
  • براز دهني .
  • الشعور بالدوار و الغثيان .
  • قصر النفس .
  • نقص الوزن .
  • الشعور بالعطش .
  • الشعور بالإرهاق .

أما الأعراض الخطيرة التي قد تظهر بعد تقدم التهاب البنكرياس المزمن :

  • تسرب السوائل من البنكرياس إلى البطن .
  • اليرقان (الصفراء) .
  • نزيف داخلي .
  • انسداد الأمعاء .

 

ما علاج التهاب البنكرياس المزمن ؟

 

لا توجد إمكانية لعلاج التهاب البنكرياس المزمن بل يكتفى بتخفيف الألم وتحسين نظام الهضم للمريض ، و ذلك قد يكون عن طريق :

  • الأدوية .
  • العلاج بالمنظار .
  • التدخل الجراحي .

قد يختلف العلاج تبعًا للعامل المسبب و المضاعفات ، فتعطى الستيرويدات المثبطة للمناعة في حال كان السبب خللًا مناعيًا ، و الإنسولين لمصابي السكري ؛ نؤكد مجددًا على ضرورة الوقاية ، خاصة مع عدم إمكانية إصلاح الضرر الحادث للبنكرياس في هذه الحالة ، يمكن كذلك تجنب تقدم هذا الضرر و ازدياد خطورته بالالتزام بنظام صحي ملائم لالتهاب البنكرياس المزمن .

اقرأ أيضا: مضادات الالتهاب

ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس المزمن ؟

 

يقل إفراز الإنزيمات المساعدة على الهضم في حالة التهاب البنكرياس المزمن ، و ذلك يتطلب نظامًا غذائيًا خاصًا لتجنب الإجهاد و نقص الوزن ، و يجب الالتزام بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين و قليلة الدهون و السكريات ، يقترح الأطباء أيضًا هذه الأصناف :

  • الفاكهة .
  • الخضروات .
  • الحبوب .
  • البقوليات مثل : ( الفول و العدس ) .
  • منتجات الألبان خالية أو قليلة الدسم مثل : ( حليب اللوز ) .

يجب كذلك الحذر في تناول بعض الأصناف الأخرى مثل :

  • البذور .
  • المكسرات .
  • زيت الزيتون .
  • الأفوكادو .
  • الأسماك .

تختلف حاجة كل حالة للغذاء عن الأخرى خاصةً بين الالتهاب المزمن و الحاد ، لذلك يجب استشارة طبيب تغذية .

اقرأ أيضا: الاطعمة المضادة للالتهاب

ما هو الفرق بين التهاب البنكرياس و سرطان البنكرياس ؟

 

يجب التفرقة بين التهاب البنكرياس مزمنًا كان أم حادًا و أمراض البنكرياس الأخرى ، التي يعتبر السرطان أحدها ، يكون السرطان عبارة عن ورم في البنكرياس ، قد يعالج هذا الورم ويشخص بطريقة مختلفة عن الالتهاب الذي تتنوع أسبابه ، رغم ذلك يشتركان في أسباب معينة مثل التدخين و الإسراف في تناول الكحوليات اللذان يؤديان إلى الإصابة بكلا المرضين ، قد يتسبب أحدهما في الآخر رغم كونهما مرضين مختلفين ؛ يمكن تطور التهاب البنكرياس المزمن ليصبح ورمًا ، يسد الورم بدوره قناة البنكرياس الناقلة للإنزيمات ما يؤدي إلى التهاب البنكرياس المزمن .

 

نتمنى أن يكون المقال غنيًا بالمعلومات المفيدة ، و ننصح بالرجوع دائمًا إلى الطبيب المتخصص ؛ لاختلاف حالة عن أخرى ، دمتم معافين .

المصادر: هل التهاب البنكرياس يؤدي للإصابة بسرطان البنكرياس ، أفضل (وأسوأ) الأطعمة لألم التهاب البنكرياس ، التهاب البنكرياس المزمن ، عملية الهضم: ما دور البنكرياس في الهضم ، التهاب البنكرياس المزمن الأسباب والأعراض

مقالات ذات صلة:

اسباب تورم القدمين

التهاب اللسان

الاكل المناسب للقولون الملتهب