خدمات شاتومابس

اعراض مرض الذئبة الحمراء وعلاجها

 

مرض الذئبة الحمراء هو مرض مناعي يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة الجسم نفسه ، و يمكن أن يؤثر الالتهاب الناتج على العديد من أجهزة الجسم المختلفة بما في ذلك المفاصل ، و الجلد ، و الكلى ،  و الدماغ ، و القلب ، و الرئتين ، تعرف في هذا المقال على أنواع مرض الذئبة الحمراء واعراضه وعلاجه والعلاقة بين الذئبة الحمراء والحمل .

 

اعراض الذئبة الحمراء

 

قد تظهر أعراض مرض الذئبة الحمراء فجأة أو تتطور ببطء ، و قد تكون خفيفة أو شديدة ، مؤقتة أو دائمة. يعاني معظم المصابين بمرض الذئبة من نوبات  خفيفة - تسمى التوهجات - عندما تسوء الأعراض لفترة من الوقت ، ثم تتحسن أو تختفي تمامًا بعد ذلك ، أما اعراض الذئبة الحمراء الأكثر شيوعًا فتشمل:

  1. إعياء.

  2. ارتفاع درجة الحرارة.

  3. التهاب المفاصل، وتيبسها.

  4. طفح جلدي على شكل فراشة يغطي الخدين و الأنف، أو أماكن أخرى من الجسم.

  5. جروح جلدية تظهر أو تزداد سوءًا مع التعرض للشمس.

  6. تحول أصابع اليدين والقدمين إلى اللون الأبيض أو الأزرق عند التعرض للبرد أو أثناء فترات الإجهاد.

  7. ضيق في التنفس.

  8. ألم في الصدر.

  9. جفاف العين.

  10. صداع.

اقرأ أيضا: اسباب تورم القدمين

أنواع مرض الذئبة الحمراء

 

يمكن أن يسبب مرض الذئبة الحمراء التهاب العديد من أعضاء أو أجهزة الجسم في الجسم ، سواء بشكل حاد أو مزمن ، وتشمل أنواع المرض:

  • الذئبة الجهازية: هي الشكل الأكثر شيوعًا لمرض الذئبة حيث أن 70٪ من المصابين بالذئبة يصابون بها ، و هذا ما يقصده معظم الناس عندما يشيرون إلى "الذئبة".

  • الذئبة الحمراء الجلدية: تقتصر على الجلد ، على الرغم من أنها قد تتطور في النهاية إلى مرض الذئبة الحمراء عند بعض المرضى.

  • الذئبة الحمراء المحدثة بالأدوية: تحدث بسبب بعض الأدوية الموصوفة ، لها العديد من نفس أعراض مرض الذئبة الحمراء ولكنها نادرًا ما تؤثر على الأعضاء الرئيسية و تختفي بعد ستة أشهر من إيقاف الدواء تقريبًا.

  • الذئبة الحمراء الوليدية: تصيب الأطفال حديثي الولادة فقط ، وتختفي معظم أعراض مرض الذئبة الوليدية بعد ستة أشهر.

 

الذئبة الحمراء والحمل

يمكن لأغلب للسيدات المصابات بمرض الذئبة الحمل بأمان و ولادة أطفال أصحاء ، مع ذلك فإن جميع السيدات الحوامل المصابات بالذئبة يعتبرن معرضات "لخطر شديد". يمكن أن ينتج عن مرض الذئبة الحمراء آثار سلبية خطيرة على الجسم أثناء الحمل ، و يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات الحمل أو حتى الإجهاض ، لذلك يجب استشارة الطبيب حول طرق تقليل مخاطر حدوث تلك مضاعفات.

 

أسباب مرض الذئبة الحمراء

سبب الإصابة غير معروف في معظم الحالات ، لكن هناك بعض العوامل المرتبطة بزيادة فرصة الإصابة ، و تشمل:

  1. عوامل وراثية: لا يرتبط المرض بجين معين ، ولكن غالبًا ما يكون لدى الأشخاص المصابين بمرض الذئبة أفراد من العائلة يعانون من أمراض المناعة الذاتية الأخرى.

  2. التعرض لبعض المحفزات: تشمل الأشعة فوق البنفسجية ، أو بعض الأدوية ، و الإصابة بالفيروسات ، و الإجهاد البدني ، و التعرض للصدمات.

  3. الهرمونات: يؤثر مرض الذئبة الحمراء على النساء أكثر من الرجال ، و قد تعاني النساء أيضًا من أعراض أكثر حدة أثناء الحمل وفترات الحيض ، مما دفع بعض الأطباء إلى الاعتقاد بأن هرمون الإستروجين عند السيدات قد يلعب دورًا في التسبب بمرض الذئبة الحمراء لكن هذه النظرية تحتاج إلى المزيد من البحث لإثباتها.

 

مضاعفات الذئبة الحمراء

 

يمكن أن يسبب مرض الذئبة مضاعفات في أجهزة الجسم بمرور الوقت ، و قد تشمل ما يلي:

  • جلطات الدم والتهاب الأوعية الدموية.

  • التهاب القلب.

  • نوبات قلبية.

  • سكتات دماغية.

  • تغييرات سلوكية.

  • التهاب الرئة.

  • التهاب الكلى.

  • انخفاض وظائف الكلى.

  • فشل كلوي.

 

علاج مرض الذئبة الحمراء

 

يعتمد علاج مرض الذئبة الحمراء على الأعراض ، و مع تفاقم الأعراض أو هدوئها قد يحتاج الطبيب إلى تغيير الأدوية أو الجرعات. ونذكر الأدوية التي تعالج الذئبة الحمراء فيم يلي:

  1. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: يمكن استخدامها لعلاج بعض الأعراض المصاحبة للمرض مثل الألم ، و التورم ،  و ارتفاع درجة الحرارة. من أمثلة هذه المجموعة من الأدوية النابروكسين ، و الإيبوبروفين ، أما الآثار الجانبية على المدى الطويل فقد تشمل قرحة المعدة ، و مشاكل الكلى ، و زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

  2. الأدوية المضادة للملاريا: تؤثر هذه الأدوية على جهاز المناعة ويمكن أن تساعد في تقليل خطر نوبات الذئبة ، و من أهم الأمثلة دواء هيدروكسي كلوروكوين (بلاكوينيل) ، أما الآثار الجانبية المحتملة يمكن أن تشمل اضطراب المعدة ، ونادرًا جدًا تلف شبكية العين ، لذلك يوصى بإجراء فحوصات منتظمة للعين عند تناول هذه الأدوية.

  3. أدوية الكورتيزون: غالبًا ما تستخدم الجرعات العالية من بعض أدوية الكورتيزون مثل بريدنيزولون للسيطرة على الأعراض الخطيرة التي تصيب الكلى أو الدماغ، و يزداد خطر الآثار الجانبية مع الجرعات العالية والعلاج على المدى الطويل.  تشمل الآثار الجانبية الشائعة زيادة الوزن ، و سهولة الإصابة بالكدمات و هشاشة العظام ، و ارتفاع ضغط الدم ، و مرض السكري ، و زيادة خطر الإصابة بالعدوى.

  4. مثبطات المناعة: قد تكون الأدوية التي تثبط جهاز المناعة مفيدة في حالات الذئبة الخطيرة ، تشمل هذه الأدوية الآزوثيوبرين ، و الميكوفينولات ، و الميثوتريكسات ، و السيكلوسبورين ، و الليفلونوميد، أما الآثار الجانبية المحتملة قد تشمل زيادة خطر الإصابة بالعدوى ، و تلف الكبد ، و انخفاض الخصوبة.

اقرأ أيضا: الأطعمة المضادة للالتهاب

هل مرض الذئبة الحمراء مميت؟

يُعتقد أن ما بين 10 إلى 15 بالمائة من الأشخاص المصابين بمرض الذئبة معرضون للخطر بسبب مضاعفات المرض ، و مع ذلك  فإن أغلب المصابين يعيشون حياة طبيعية نظرًا لتحسن التشخيص و العلاج.

المصادر: Lupus,Systemic Lupus Erythematosus (SLE),What is systemic lupus erythematosus (SLE)

مقالات ذات صلة:

اسباب تورم الغدد الليمفاوية وعلاجها

ما هي أعراض الروماتويد وعلاجه؟

اعراض حصوات المرارة وعلاجها