خدمات شاتومابس

العصب السابع : أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

معظمنا يعرف جيدًا كيف يكون ألم التهاب الأعصاب ، فعندما تؤلمنا أسناننا بشدة يكون العصب في داخلها ملتهبًا ، لكن الفم ليس المنطقة الوحيدة التي تحتوي على عصب ، و من خلال هذا المقال سوف نتحدث عن العصب السابع ، و سوف نعرف سويًا ما هو و ما أسباب التهابه ، و سوف نعرف أيضًا أين يتواجد تحديدًا من شبكة الأعصاب المقعدة التي تغذي كل جزء في أجسامنا .

ما هو العصب السابع ؟

يسمى العصب السابع أو عصب الوجه و هو أحد أعصاب الدماغ ، مسؤول عن التغذية العصبية للوجه و الرقبة ، يعمل في هذه المنطقة على 3 أسس ، و هي :

  • الحركة .
  • الإحساس .
  • التأثير الباراسمبثاوي .

نجد تأثيره في الآتي :

  1. حركة عضلات الوجه .
  2. إفرازات الغدد اللعابية و الدمعية .
  3. التذوق في ثلثي اللسان الأماميين .
  4. الحس في أجزاء الأذن الخارجية .

إذًا ما هي مسببات التهاب هذا العصب السابع ؟

اسباب العصب السابع

يكون التهاب العصب السابع حادًا مؤقتًا و عادة ما تتعافى الحالة من تلقاء نفسها بعد فترة قد تستغرق عدة أشهر ، أما أسبابه فغالبًا ما تكون بسبب عدوى فيروسية أدت إلى التهاب يضغط على العصب السابع ، و قد يكون المرء أكثر عرضةً للإصابة بالعصب السابع في الحالات الآتية :

  • أصحاب الأمراض المناعية .
  • مرضى السكري .
  • حالات أدوار البرد ( مثل الناتج عن عدوى فيروس هيربس سيمبليكس herpes simplex ) .
  • حالات العدوى الفيروسية بأنواعها .

يجب على أصحاب هذه الحالات الحرص الشديد على تقوية أجهزتهم المناعية ، للعلاج و الوقاية .

اقرأ أيضا: اعراض التهاب الاعصاب

اعراض العصب السابع

ينتج عن التهاب العصب السابع المسؤول عن تغذية الوجه و الرقبة عدة أعراض في هاتين المنطقتين ، مثل :

  1. ارتخاء عضلات الوجه .
  2. صعوبة في النطق و تناول الطعام .
  3. جفاف العين .
  4. فقدان حاسة التذوق .
  5. سيولة اللعاب .
  6. ألم في الوجه و الأذنين .
  7. طنين في الأذن .
  8. حساسية من الصوت .
  9. صداع .

تختلف شدة الأعراض و سرعة التعافي من شخص لآخر فقد يصاب البعض بشلل كامل للجزء المصاب من الوجه ، لكن الحالات تتعافى على أي حال .

اقرأ أيضا: اعراض التهاب الاعصاب الطرفية

هل العصب السابع خطير؟

تقل خطورة التهاب العصب السابع حيث تتعافى الحالة منه في 3 أشهر على الأكثر ، و نادرًا ما تحدث مضاعفات إذا لم يعالج المرض بطريقة صحيحة خاصةً مع ضعف مناعة المريض ، و من المضاعفات التي قد تحدث :

  • شلل دائم .
  • اختلال حركة بعض عضلات الوجه .
  • عمى جزئي أو كلي نتيجة لجفاف العين و كثرة حكها .

اقرأ أيضا: مضادات الالتهاب

الاكل الممنوع لمرض العصب السابع

يمكن لمصابي مرض العصب السابع تناول كل الأطعمة المفيدة ، إلا أن حركة عضلات الفم و الفكين أثناء المرض قد تكون عائقًا لتناول الطعام ، لذلك ينصح بالآتي :

  1. سؤال الطبيب أو الصيدلي عن توفر أوانٍ خاصة بالمرض .
  2. تناول الأطعمة الطرية سهلة المضغ .
  3. تناول قطع صغيرة من الطعام .
  4. غسل الأسنان بعد الأكل لتنظيف البقايا .

يجب الحرص على التغذية المفيدة لمساعدة الجسم على مقاومة المرض .

اقرأ أيضا: الأطعمة المضادة للالتهاب

العصب السابع عند الاطفال

يصيب التهاب العصب السابع الصغار تمامًا كما يصيب الكبار ، جميع الحالات تتعافى في عدة أشهر ، و في حالات الأطفال يجب استشارة طبيب متخصص لوصف علاج مناسب للطفل و تهدئة حدة الأعراض سواءً كان بالمسكنات أو مضادات الفيروسات والمضادات الحيوية ، و قد يحتاج الطفل أيضًا لتنظيف الأذن .

تمارين العصب السابع

يمكن عمل عدة تمرينات لتحريك عضلات الوجه في حالة التهاب العصب السابع ، إليكم بعضًا منها :

  • رفع الحاجبين برفق .
  • تقريب الحاجبين من بعضهما الآخر .
  • شد عضلات الأنف .
  • أخذ نفس عميق من فتحتي الأنف كل واحدة على حدة .
  • تحريك زوايا الفم إلى الخارج ( الابتسام ) .

يمكن الاسعانة بأخصائي علاج طبيعي لعمل هذه التمرينات ، و أيضًا يمكن الاستعانة بالأصابع لتنفيذها .

اقرأ أيضا: علاج التهاب المفاصل بالماء

علاج العصب السابع

تتحسن حالات العصب السابع من تلقاء نفسها دون علاج ، لكن يمكن للطبيب البشري الاستعانة ببعض الأدوية ، مثل :

  1. مضاد للفيروسات ( acyclovir ) .
  2. كورتيكوستيرويدات مضادة للالتهاب ( prednisone ) .
  3. قطرة مرطبة للعين .

يلجأ الطبيب لإجراء الجراحة في حالات متقدمة نادرًا جدًا لشدة مضاعفاتها ، التي قد يكون الطرش أحدها .

اقرأ أيضا: التهاب اللسان

علاج العصب السابع بالتدليك

يمكن الاستعانة بالتدليك لمقاومة الشلل الناتج عن التهاب العصب السابع في المناطق الآتية :

  • الجفون .
  • الصدغان .
  • الخدود .
  • الجبهة .
  • الذقن .
  • الرقبة .

يجب أن تدلك هذه المناطق الحساسة برفق و حرص شديدين ، و يفضل الاستعانة بأخصائي في العلاج الطبيعي لأنه أكثر دراية بالعضلات و الأعصاب في كافة أجزاء الجسم.

علاج العصب السابع بالاعشاب

تفيد بعض الأعشاب و الأطعمة الطبيعية في مقاومة التهاب العصب السابع و الشلل الناتج عنه ، من هذه الأعشاب و الأطعمة ما يلي :

  1. الأطعمة المحتوية على فيتامين ب المقوي للأعصاب ، مثل : ( البطاطس ، و الموز ، و بذور دوار الشمس ) .
  2. الأطعمة المحتوية على الزنك ، مثل : ( السبانخ ، و الفاصوليا ، و بذور الكتان ) .
  3. نبات الخمان .
  4. نبات القنفذية .

تفيد أيضًا الكمادات الدافئة في تقليل الألم ، و يمكن نقعها في مستخلص من الأعشاب العطرية .

اقرأ أيضا: علاج عرق النسا | العلاج بالأدوية والجراحة والطرق الطبيعية

هل يتكرر التهاب العصب السابع ؟

نادرًا ما تتكرر الإصابة بالتهاب العصب السابع ، و تتكرر بالأكثر في الحالات التي يشيع العصب السابع في عائلاتهم ، لذلك يجب على هؤلاء الاهتمام بتقوية المناعة بشكل جيد جدًا لتفادي الإصابة بالعدوى .

أخيرًا، قد علمنا أعراض العصب السابع التي تظهر بوضوح في الوجه حيث ترتخي عضلاته ، فهو جزء من شبكة الأعصاب الضخمة المتحكمة في أجسامنا و التي ترسل الإشارات من خلال المخ.

 

في النهاية هذا العصب يلتهب بسبب عدوى ، أيًا كان نوعها الوقاية دائمًا خير من العلاج ، لذلك مركز الاهتمام الأساسي يجب أن يكون الحفاظ على جهازنا المناعي و دعمه بالمأكولات و المغذيات المفيدة من خضر و بقول و فاكهة و ألياف ، و ذلك لأنه خط الدفاع الأول عنا ضد أي عدوى دخيلة ، ممارسة الرياضة أيضًا لتقوية الرقبة و عضلات الوجه هامة للغاية بهدف الوقاية من الشلل المصاحب للعصب السابع ؛ فالعضلة القوية يقل تأثير الالتهاب عليها ، 

مقالات ذات صلة

ما اسباب الصداع النصفي ؟ وماطرق علاجه؟

اسباب الم الحلق من جهة واحدة

أعراض الالتهاب السحائي

التهاب البنكرياس المزمن : أسبابه و أعراضه و علاجه