ضع اعلانك هنا

المشيمة المتقدمة | متى ترتفع المشيمة عند الحامل

المشيمة هي أساس حياة الجنين في بطن أمه..

ولكن قد تحدث العديد من المشاكل في المشيمة التي تؤثر على صحة الحمل مثل المشيمة النازلة أو المتقدمة.

تُعرف المشيمة المتقدمة بالانجليزي (placenta previa)، وتحدث عندما تتصل المشيمة في مكان قريب من فتحة عنق الرحم أو فوقها، فتسد فتحة عنق الرحم التي تسمح بالولادة.

يؤدي ذلك إلى نزيف شديد في الشهور الأخيرة من الحمل والولادة، وكذلك الشعور بتقلصات في البطن.

 

أسباب المشيمة (النازلة) المتقدمة

لا يوجد سبب علمي محدد لحدوث تلك الحالة في المشيمة، ولكن تزداد فرص حدوثها في حالات:

  • تشوهات بطانة الرحم ووجود أورام في الرحم.
  • تشوهات في المشيمة.
  • ولادة قيصرية سابقة أو عمليات جراحية في الرحم.
  • الحمل في أكثر من طفل.
  • تجاوز عمر الحامل 35 عامًا.
  • التدخين.

ويمكن تشخيصها عن طريق الفحص بالأشعة فوق الصوتية لمنطقة البطن أو المهبل، ويُحدد من خلالها موضع المشيمة..

قد يظهر في بداية الحمل قرب المشيمة من عنق الرحم، ولكن مع نمو الرحم تبتعد المشيمة عن عنق الرحم.

 

أنواع المشيمة المتقدمة

هناك 3 أنواع للمشيمة في تلك الحالة وهم:

المشيمة (النازلة) المتقدمة الكاملة:

تغطي المشيمة عنق الرحم كليًا، قد تسبب النزيف الشديد الذي ينتج عنه موت الجنين والأم، لذا فلابد من إجراء الولادة القيصرية في تلك الحالة.

المشيمة (النازلة) المتقدمة الجزئية:

 تغطي المشيمة جزء من عنق الرحم.

المشيمة الحافية:

وفيها تقع المشيمة بجوار فتحة عنق الرحم ولكن لا تغطيها.

في كل تلك الأنواع تكون المشيمة عائق لخروج الجنين من فتحة عنق الرحم، ومن ثم يحدث النزيف أثناء الحمل والولادة.

حالات المشيمة المتقدمة

قد تحدث تلك الحالة في شهور مختلفة من الحمل..

  • المشيمة النازلة في الشهر الرابع :

قد تهبط المشيمة وتسد عنق الرحم في الشهور المتوسطة من الحمل الرابع والخامس والسادس، ويكون من أعراضها حدوث نزيف مهبلي بسبب الضغط الذي تحدثه المشيمة عند نزولها.

ولكن قد يتغير وضع المشيمة مع نمو الرحم، وتُنصح الحامل بالمتابعة المستمرة.

  • المشيمة المتقدمة في الشهر السابع :

قد تحدث المشيمة المتقدمة في الشهر الثامن أو التاسع أو السابع من الحمل أي في الشهور الأخيرة، وهنا قد يقرر الطبيب الولادة القيصرية والمبكرة لتجنب حدوث مضاعفات أثناء الولادة.

ولكن..

متى ترتفع المشيمة عند الحامل ؟

يظل هناك فرصة لارتفاع المشيمة عند الحامل حتى الشهر التاسع..

فقد تهبط المشيمة في الشهور الأولى من الحمل، ولكن يتغير وضعها مع نمو وكبر حجم الرحم ويصبح وضعها طبيعيًا، وحينئذ يمكن للحامل أن تضع مولودها بالولادة الطبيعية.

ولكن إذا لم يتغير وضع المشيمة حتى الشهر التاسع يجب إجراء الولادة القيصرية.

مضاعفات المشيمة (النازلة) المتقدمة

هناك العديد من المضاعفات التي تحدث للأم والجنين وتصاحب تلك الحالة مثل:

  • المشيمة المتقدمة والجماع : قد يتسبب الجماع في حدوث نزيف للأم في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • تشوهات أخرى في المشيمة والحبل السري.
  • تأخر نمو الجنين.
  • نقص الأكسجين عند الجنين أثناء الولادة.
  • الولادة المبكرة ونزول الجنين غير مكتمل النمو.
  • نزيف شديد أثناء الولادة.
  • استئصال الرحم عند فشل فصل المشيمة عن الرحم.
  • موت الأم أو الجنين.

الخاتمة

المشيمة المتقدمة ليس لها أسباب محددة..

ولكن لها أنواع وحالات يستطيع الطبيب منها تحديد خطورة الحالة واتخاذ القرار المناسب لها؛ لتجنب حدوث مضاعفتها الشديدة التي قد تؤدي للموت.

المصادر

Placenta Previa

Placenta Previa

Placenta Previa Symptoms, Types, Causes, Treatment, Management, and Complications

Placenta previa