ضع اعلانك هنا

تمارين كيجل | أهم 8 فوائد، وهل لها أضرار؟

 

سميت تمارين كيجل بهذا الاسم نسبة إلى الدكتور أرنولد كيجل، والذي قام باكتشافها في عام 1984.

يجب عليك أولًا تحديد عضلات الحوض، وهي العضلات التي من شأنها التحكم في التوقف عن التبول، وكذلك التي تتحكم في عدم إخراج الغازات.

كما يجب التأكد من شد عضلات الحوض وليست عضلات البطن أو الفخذين.

 وكذلك يجب التأكد من التنفس بصورة طبيعية، يجب ممارسة تمارين كيجل بانتظام لملاحظة التحسن، وذلك خلال بضعة أسابيع.

تمارين كيجل

هي تمارين يمكن إجراءها من خلال التحكم في انقباض عضلات الحوض لفترة قصيرة، والتي تكون ثواني، ومن ثم انبساط تلك العضلات، والتي تعمل على تقوية عضلات الحوض.

والتي تكون مسئولة عن التحكم في إخراج البول والبراز، حيث يؤدي ضعفها إلى الإصابة بمرض سلس البول أو البراز، وعدم القدرة في التحكم في هذه العضلات وتساقط قطرات من البول أو البراز.

مما يتسبب في الإحراج وكثير من المشاكل، ويكون حلها ممارسة تمارين كيجل بصورة منتظمة، ولكن لا يجب ممارسة تمارين كيجل أثناء عملية التبول.

وفي خلال بضعة أسابيع تحصل على نتيجة مذهلة وتصبح عضلات الحوض أقوى، حيث يمكنك جعل تمارين كيجل جزء من الروتين اليومي لك.

تمارين كيجل للرجال

قد يتعرض بعض الرجال لحدوث ضعف في عضلات الحوض، وذلك نتيجة للتعرض لبعض العوامل، والتي منها:

  • الاستئصال الجراحي للبروستات. 
  • الإصابة بالسكري.
  • زيادة نشاط المثانة.

والتي تتسبب في حدوث سلس البول أو البراز، فتساعد المداومة بانتظام على أداء تمارين كيجل على التخلص من هذه الأعراض غير المستحبة.

تساعد على تقوية عضلات الخصيتين وتحسن من أدائهما، وكذلك تساعد في تحسين الأداء الجنسي من تقوية الانتصاب، والتحكم في عملية القذف.

كما تعمل على علاج التهاب واحتقان البروستاتا، والتخلص من الألم الناتج من تورمها.

يمكنك البدء بممارسة تمارين كيجيل وأنت مستلقيًا على ظهرك، وذلك حتى تصبح عضلات الحوض أقوى يمكنك ممارستها وأنت جالس.

يجب البدء بعمل ثلاث مجموعات في اليوم، حيث تكون كل مجموعة من 10 إلى 15 مرة.

إذا واجهتك أي مشكلة في ممارسة تمارين كيجل ، يجب عليك طلب الاستشارة والمساعدة دون أي خجل.

تمارين كيجل للنساء

قد تتعرض بعض النساء لحدوث ضعف في عضلات الحوض، وذلك نتيجة للعديد من الأسباب، وهي:

  1. الولادة المتكررة.
  2. إجراء جراحة.
  3. الشيخوخة.
  4. التعرض لإجهاد شديد.
  5. السمنة.
  6. السعال المتكرر.
  7. الإمساك المزمن.

فتساعد تمارين كيجل السيدات التي تعاني من سلس البول أو البراز.

 ولكن قد يقل تأثيرها في بعض الحالات التي تعاني من تسرب بعض قطرات من البول أثناء الضحك أو السعال أو العطس، أو حدوث تسرب للبول عند امتلاء المثانة.

اقرأ أيضا: أعراض قرحة الرحم الشديدة وعلاجها

تمارين كيجل للحامل

قد يحدث أثناء الحمل ضعف لعضلات الحوض، وذلك نتيجة لثقل الرحم وضغطه على المثانة، والتي تتسبب في حدوث عدم التحكم في خروج بعض من قطرات البول أو البراز.

فيمكن للحامل متابعة عمل تمارين كيجل عدة مرات في اليوم، مما يساعد على تقليل فترة الولادة، كما تساعد في تسهيل عملية الولادة.

فهي تساعد على الولادة الطبيعية، وذلك في حالة مداومة المرأة الحامل ممارستها بشكل منتظم أثناء فترة الحمل.

التحكم في عملية التبول والإخراج، وكذلك الحفاظ على شكل المهبل، حيث قد يحدث تغيير في شكل المهبل لبعض السيدات أثناء الحمل.

تقليل الأعراض المصاحبة للحمل من الخوف أثناء العطس أو السعال، حيث تصبح عضلات الحوض أقوى.

اقرأ أيضا: الحالة النفسية للحامل وتأثيرها على الجنين

ما هي فوائد تمارين كيجل؟

يوجد العديد من الفوائد لممارسة تمارين كيجل ، وهي:

  • تقوية عضلات الحوض.
  • تحافظ على الحوض وتقلل من فرص هبوطه.
  • تحافظ على صحة الرحم وتدعم جدرانه.
  • تعمل على تصغير فتحة المهبل.
  • تساعد في التحكم في حبس البول لفترة أطول.
  • تساعد على حدوث الولادة الطبيعية.
  • تعالج الأمراض الذكورية.
  • التخلص من الإفرازات غير المستحبة.

أضرار تمارين كيجل للرجال

توجد بعض الأضرار التي يتعرض لها الرجال نتيجة لممارسة تمارين كيجل للرجال ، ومنها:

  1. في حالة ممارسة تمارين كيجل للرجال بطريقة غير صحيحة تتسبب في الإصابة بالآلام في منطقة البطن والظهر.
  2. الإصابة بإحدى أمراض المثانة البولية، وذلك في حالة عدم التبول بعد ممارسة التمرين مباشرة.
  3. ممارسة التمرين أثناء وجود قسطرة بولية.
  4. إجراء عملية جراحية في البروستاتا سابقة.
  5. عدم استجابة العضلات.
  6. حدوث نتيجة عكسية والإصابة بضعف في عضلات الحوض. 

يتطلب الامر الاستمرار على ممارسة التمرين والصبر بعض الشيء للحصول على النتيجة المرجوة.

تمارين كيجل بعد الولادة

تعاني بعض السيدات بعد عملية الولادة من الإصابة بضعف في عضلات الحوض، وذلك نتيجة لثقل الحمل والولادة الطبيعية، وتكرار عمليات الولادة.

فممارسة تمارين كيجل بصورة صحيحة ومنتظمة، تساعد على تقوية عضلات الحوض، والتخلص من مرض سلس البول والبراز.

كما تساعد على إعادة شكل المهبل إلى صورته الطبيعية، والذي قد يطرأ عليه بعض التغييرات، وذلك نتيجة للحمل وعملية الولادة.

تمارين كيجل للأطفال

تساعد ممارسة تمارين كيجل الأطفال على تقوية عضلات الحوض، والتحكم في عملية التبول والإخراج بصورة منتظمة.

وكذلك تساعد من التخلص من مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال، والتبول أثناء النوم.

تمارين كيجل لسلس البول

تساعد ممارسة تمارين كيجل بصورة منتظمة في علاج مرض سلس البول، وذلك عن طريق تقوية عضلات الحوض، والتي من شأنها التحكم في إخراج البول وتوقفه.

ولذلك ينصح بممارسة تمارين كيجيل ثلاث مرات يوميًا، على أن تكون كل مرة من 10 إلى 15 مرة، عن طريق شد عضلات الحوض ومن ثم إرخائها.

كما ينصح ببدء عمل تمارين كيجيل وأنت مستلقي على ظهرك، وذلك حتى الشعور بتحسن وتصبح العضلات أقوى، فيمكنك ممارستها وأنت جالس.

كما ينصح بجعل ممارسة تمارين كيجل جزء من روتينك اليومي، حيث يمكنك ممارستها أثناء أي من نشاطاتك اليومية من غسل الأسنان وغيرها.

اقرأ أيضا: أسباب كثرة التبول ليلا