خدمات شاتومابس

دوخة مفاجئة لثواني

دوخة مفاجئة لثواني| أسباب الدُّوار

الشعور بالدوخة أو الدوار أمر شائع بين البشر، ندعوك لتنحية القلق جانبًا مع إضافة القليلً من الحذر في هذا المقال.

خلل في الاتزان، ثم تفقد الشعور بثقل رأسك، ثم دوخة مفاجئة لثواني قد تتسبب في تعثرك، وقد يصحبها تشوش في الرؤية.

إنها أعراض وليست مرضًا في حد ذاتها؛ فما أسباب الدوخة المفاجئة؟

 

دوخة مفاجئة لثواني

أسباب الدوخة المفاجئة

الشعور بدوخة مفاجئة لثواني لا ينم عن تهديد مباشر للحياة، إلا أنه يبقى عرض سببه اضطراب ما في أجسامنا.

١- اضطرابات الأذن الوسطى

يعتمد اتزاننا بشكل عام على الإشارات التي تصل إلى دماغنا من الحواس، وتشترك الأذن الوسطى في ذلك.

تحتوي الأذن الوسطى على مناطق حساسة للجاذبية وحركتي الذهاب والإياب، ترسل إشارات إلى المخ.

عندما لا تتوافق هذه الإشارات مع الأخرى التي يستقبلها المخ من العينين أو الأعصاب المسؤولة عن الحركة؛ تحدث الدوخة.

٢- اضطرابات في الدورة الدموية

نعلم أن المخ يحتاج إلى الدم كأي عضو آخر، ولكن ما الذي يحدث عندما لا يصل كفاية من الدم إليه؟

انخفاض ضغط الدم أحد الحالات التي يصاحبها الشعور بدوخة مفاجئة لثواني خاصةً بعد الوقوف المفاجئ.

يسمى في هذه الحالة: انخفاض ضغط الدم الموضعي.

كذلك أي اضطراب في عضلة القلب أو الشرايين يؤدي إلى دوخة.

٣- بعض الأدوية

تسبب غالبية الأدوية الدوار وتزيد من احتمال الشعور بدوخة مفاجئة لثواني كعرض جانبي

عند تناولها، ومن هذه الأدوية:

  • مضادات الصرع.
  • مضادات الاكتئاب (تسبب الشعور بالدوخة والغثيان لعدة أيام قبل التعود عليها).
  • المهدئات.
  • أي أدوية خافضة لضغط الدم.
  • بعض مدرات البول.
  • ملحوظة: استنتاجًا مما سبق؛ نحذر من تعاطي أي أدوية دون استشارة الطبيب أو الصيدلي المتخصص!

٤- أسباب أخرى

قد تشعر بدوخة مفاجئة لثواني (أو دوخة بشكل عام) لوجود أحد الاضطرابات الآتية:

  • النوم غير الكافي.
  • مشاكل في الأعصاب، مثل: مرض باركنسون.
  • مرض نفسي، مثل: القلق.
  • انخفاض مستوى الحديد في الدم.
  • تسمم أحادي أكسيد الكربون.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • الجفاف والتعرض للحرارة الزائدة.
  • الصداع النصفي.
  • الإصابة بعدوى.
  • التهاب الجيوب الأنفية.

هل يستحق الشعور بدوخة مفاجئة لثواني الذهاب إلى الطبيب؟

بالطبع يستحق الذهاب إلى الطبيب، خاصةً إذا أصبت بها أكثر من مرة، أو إذا كنت أحد كبار السن.

إذا صحبت الدوخة المفاجئة لثواني بتنميل، أو صعوبة في النطق، أو قيء، أو أي عرض آخر؛ أيضًا يجب الذهاب للطبيب.

نتمنى لكم السلامة من كل مرض.