خدمات شاتومابس

سكر الحمل :أعراضه وعلاجه وهل يؤثر على الجنين؟

أهم ما يشغل بال المرأة الحامل هو مرور فترة الحمل بسلام و ولادة طفل صحي. يعد سكر الحمل من أهم الحالات التي تخشى المرأة الإصابة به ، لذلك سنتعرف في هذا المقال على كل ما يخص سكر الحمل و طرق علاجه.

ما هو سكر الحمل ؟

ترتفع مستويات السكر في الدم أثناء الحمل لدى بعض النساء ، و تُعرف هذه الحالة بمرض سكر الحمل . يحدث سكر الحمل عادةً بين الأسبوعين الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل. في حالة الإصابة به فإن ذلك لا يعني الإصابة بمرض السكري قبل الحمل أو ضرورة الإصابة به بعد ذلك ، لكن سكر الحمل يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في المستقبل.

سكر الحمل الطبيعي

يفضل أن تكون مستويات السكر في الدم أثناء فترة الحمل على النحو التالي:

  • بعد صيام 8-10 ساعات: 95 مجم / ديسيلتر أو أقل.
  • ساعة واحدة بعد الطعام: 140 مجم / ديسيلتر أو أقل.
  • ساعتين بعد الطعام: 120 مجم / ديسيلتر أو أقل.

اعراض سكر الحمل

غالبًا لا يسبب سكر الحمل أي أعراض ، حيث يُكتشف فقط عند اختبار مستويات السكر في الدم. قد تظهر على بعض النساء أعراض إذا كانت مستويات السكر في الدم مرتفعة للغاية ، مثل:

  1. زيادة العطش.
  2. كثرة التبول.
  3. جفاف الفم.
  4. الشعور بالتعب.

لكن بعض هذه الأعراض من الشائع حدوثها أثناء الحمل و ليس بالضرورة أن تكون من أعراض الإصابة بالسكري ، و يفضل في هذه الحالة استشارة الطبيب.

اعراض سكر الحمل -جهاز تحليل السكر

اقرأ أيضا: اعراض فقر الدم للحامل | هل فقر الدم يؤثر على الولادة

اسباب سكر الحمل

السبب الدقيق لمرض سكر الحمل غير معروف ، و لكن من المحتمل أن يعود ذلك إلى التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل. ينتج الجسم كميات أكبر من بعض الهرمونات خلال فترة الحمل مثل اللاكتوجين المشيمي البشري (hPL) ، و الهرمونات التي تزيد من مقاومة الأنسولين.

تؤثر هذه الهرمونات على المشيمة و تساعد في الحفاظ على الحمل، و تزداد كمية هذه الهرمونات بمرور الوقت و قد تبدأ في جعل الجسم مقاومًا للأنسولين.

يساعد الأنسولين في نقل الجلوكوز من الدم إلى الخلايا ، حيث يُستخدم للحصول على الطاقة.يصبح الجسم بشكل طبيعي مقاومًا للأنسولين قليلاً في فترة الحمل ، بحيث يتوفر المزيد من الجلوكوز في مجرى الدم ليُمرر إلى الطفل. أما إذا أصبحت مقاومة الأنسولين قوية جدًا فقد ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بشكل غير طبيعي مسبب سكر الحمل .

اقرأ أيضا: الحالة النفسية للحامل وتأثيرها على الجنين

متى يظهر سكر الحمل ؟

يبدأ في الظهور خلال الفترة من الأسبوع 24 إلى الأسبوع 28 من الحمل ، لذلك ينصح الطبيب بالقيام ببعض الاختبارات في هذه الفترة. يُطلق على الاختبار اسم اختبار تحمل الجلوكوز الفموي (OGTT) ، و الذي يستغرق إجرائه حوالي ساعتين. يتضمن إجراء فحص الدم في الصباح بعد صيام مدة 8 إلى 10 ساعات ، ثم تناول مشروب يحتوي على الجلوكوز ، ثم تُؤخذ عينة دم أخرى بعد ساعتين.

عوامل تزيد فرصة الإصابة بمرض سكر الحمل :

  • السيدات فوق سن 25.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم
  • وجود تاريخ عائلي لمرض السكري.
  • زيادة الوزن قبل الحمل.
  • اكتساب قدرًا أكبر من الوزن الطبيعي أثناء الحمل.
  • الحمل في توائم.
  • الإصابة بمرض سكر الحمل من قبل.
  • حالات الإجهاض غير مبرر أو ولادة جنين ميت.
  • استخدام أدوية الكورتيزون.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أو حالات أخرى مرتبطة بمقاومة الأنسولين.

اقرأ أيضا: البنج النصفي أفضل أم الكلي في الولادة القيصرية

أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن

  • إذا لم يُعالج سكر الحمل بشكل صحيح فإنه من الممكن أن يكون له بعض التأثيرات على الجنين ، و تشمل:
  • زيادة وزن الجنين.
  • إصابة الطفل بالسكري.
  • مشاكل التنفس.
  • ارتفاع نسبة الصفراء (داء اليرقان) عند الجنين بعد الولادة.
  • وفاة الجنين قبل موعد الولادة.
  • تسمم الحمل.

أضرار سكر الحمل -عينة دم لتحليل سكر الحمل

اقرأ أيضا: أضرار حمض الفوليك على الحامل

علاج سكر الحمل

تعتمد خطة العلاج على مستويات السكر في الدم طوال اليوم ، حيث ينصح الطبيب في معظم الحالات بفحص نسبة السكر في الدم قبل و بعد الوجبات ، و تنظيم مستوى السكر من خلال تناول الطعام الصحي و ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

قد يلجأ الطبيب إلى استخدام حقن الأنسولين في بعض الحالات إذا لزم الأمر ، حيث تحتاج 10-20% من النساء المصابات بمرض سكر الحمل إلى الأنسولين للمساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم حتى موعد الولادة. كما يصف الطبيب في هذه الحالة التوقيت المناسب لحقن الأنسولين فيما يتعلق بوجبات الطعام وممارسة الرياضة لتجنب انخفاض نسبة السكر في الدم.

اقرأ أيضا: المشيمة المتقدمة | متى ترتفع المشيمة عند الحامل

مأكولات تخفض سكر الحمل

النظام الغذائي المتوازن هو مفتاح تنظيم سكر الحمل بشكل صحيح ، كما يمكن أن يساعد تناول الطعام بانتظام - كل ساعتين - على التحكم في مستويات السكر في الدم.

  • النشويات (الكربوهيدرات): يساعد التباعد الصحيح بين الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات على منع ارتفاع نسبة السكر في الدم ، و قد يُوصى بمراجعة طبيب تغذية لتحديد كمية الكربوهيدرات التي يجب تناولها كل يوم ، و تخطيط الوجبات. تشمل الكربوهيدرات الصحية الحبوب الكاملة ، و الأرز البني ، و البطاطس.
  • البروتين: يجب تناول حصتين إلى ثلاث حصص من البروتين كل يوم. تشمل المصادر الجيدة للبروتين اللحوم الخالية من الدهون ، و الدواجن ، و الأسماك.
  • الدهون: تشمل الدهون الصحية المكسرات غير المملحة ، و البذور ، و زيت الزيتون ، و الأفوكادو. 

اقرأ أيضا: اضرار مرض السكر

سكر الحمل والولادة

يمكن أن تمر فترة الحمل بسلام و ولادة طفل صحي في حال السيطرة على مستوى السكر في الدم ، أما في حال عدم انتظام مستوى السكر أثناء الحمل فيمكن أن يؤدي ذلك إلى بعض المضاعفات خلال الولادة ، و تشمل:

  1. الولادة المبكرة.
  2. الولادة القيصرية.
  3. عسر ولادة الكتف.

سكر الحمل والولادة -صورة سيدة حامل

اقرأ أيضا: اعراض الولادة

كيفية الوقاية من سكر الحمل

لا يمكن منع الإصابة بمرض سكر الحمل تمامًا ، إلا أن اتباع عادات صحية يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بهذه الحالة. تُنصح السيدات الحوامل والتي لديهن أحد عوامل الخطر للإصابة بسكر الحمل ، باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. 

كما تُنصح السيدات اللاتي تخططن للحمل في المستقبل القريب و تعانين من زيادة الوزن ، بالعمل على تخفيف السمنة حتى و إن كان بفقدان كمية صغيرة من الوزن ، فذلك يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بسكر الحمل.

الوقاية من تحول سكر الحمل إلى مرض السكري من النوع الثاني

اتباع بعض الإرشادات يمكن أن يقلل من خطر تحول سكر الحمل إلى مرض السكري من النوع الثاني ، و تشمل هذه الإرشادات:

  • الرضاعة الطبيعية التي يمكن أن تساعد على إنقاص الوزن بعد الحمل. 
  • الخضوع لفحص مرض السكري من 4 إلى 12 أسبوع بعد ولادة ، و إذا كان الاختبار طبيعيًا فيفضل تكراره كل 1-3 سنوات.
  • الوصول إلى الوزن الصحي والحفاظ عليه.

ختامًا ، غالبًا ما يعود سكر الدم إلى طبيعته بعد الولادة ، لكن الإصابة بمرض سكر الحمل تزيد من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني لاحقًا ، لذلك يجب إتباع تعليمات الطبيب بدقة لتجنب ذلك.

المصادر:

1 ,2 ,3

مقالات ذات صلة

الولادة الطبيعية بعد عملية الفتق وتركيب الشبكة

هل حمى النفاس تسبب الوفاة | أسباب حمى النفاس وأعراضها

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل

الحمل بعد الثلاثين| ما هي فرص الحمل بعد عمر الثلاثين