خدمات شاتومابس

علاج ارتفاع انزيمات الكبد

يقع الكبد في الجزء العلوي الأيمن من تجويف البطن أسفل القفص الصدري، ويقوم بالعديد من الوظائف الحيوية منها إزالة السموم من الدم، وإنتاج عوامل تخثر الدم مثل الألبومين، وتخزين الفيتامينات والدهون والكوليسترول والصفراء، بالإضافة إلى إنتاج الجلوكوز. يمكن أن يصاب الكبد بعدد من الأمراض تتسبب في ارتفاع إنزيماته، مما يدعوا كثير من المرضى للتساؤل هل ارتفاع إنزيمات الكبد خطير، وما هو علاج ارتفاع انزيمات الكبد سواء بالدواء أو بالغذاء أو بالطب البديل.

 ما هو ارتفاع إنزيمات الكبد؟

الإنزيم مادة كيميائية تسرع التفاعلات الكيميائية داخل الجسم، وهناك العديد من الإنزيمات في الكبد تشمل ناقلات الألانين (ALT)، وناقلات الاسبارتات (AST)، والفوسفاتاز القلوي (ALP)، وناقل الببتيد جاما جلوتامايل (GGT)، حيث يشير ارتفاع إنزيمات الكبد إلى وجود إصابة أو التهاب في خلايا الكبد. ترتفع مستويات إنزيمات الكبد بشكل طفيف ومؤقت في معظم الحالات بحيث لا تشير إنزيمات الكبد المرتفعة إلى وجود مشكلة خطيرة في الكبد.

علاج ارتفاع انزيمات الكبد الناتج عن مرض الكبد الدهني:

يمكن علاج مرض الكبد الدهني غير الكحولي عن طريق إجراء تغييرات في نمط الحياة لفقدان الوزن مثل: ممارسة الرياضة أكثر، وتناول نظام غذائي صحي ومتوازن، وحرق سعرات حرارية أكثر من معدل استهلاكها.

علاج ارتفاع انزيمات الكبد الناتج عن متلازمة الأيض:

يشمل علاج متلازمة الأيض خسارة الوزن، وممارسة الرياضة، وتناول نظام غذائي صحي ومتوازن، وتنظيم مستوى السكر في الدم، وتقليل التوتر.

علاج ارتفاع انزيمات الكبد الناتج عن التهاب الكبد الفيروسي:

يختلف علاج التهاب الكبد الفيروسي تبعًا لنوع الإصابة، بالإضافة إلى ضرورة الراحة وشرب كميات كافية من السائل.

  • التهاب الكبد الفيروسي أ: يُشفى من تلقاء نفسه ولا يستدعي العلاج بالأدوية.
  • التهاب الكبد الفيروسي ب: يشمل العلاج الأدوية المضادة للفيروسات والأنترفيرون.
  • التهاب الكبد الفيروسي ج: يشمل العلاج مزيج من الأدوية المضادة للفيروسات.
  • التهاب الكبد الفيروسي د: لا يوجد علاج له حتى الآن، لكن بما أنه ينتج عن التهاب الكبد الفيروسي ب فيمكن الوقاية منه عن طريق الوقاية من الإصابة بالفيروس ب.
  • التهاب الكبد الفيروسي هـ: لا يوجد علاج له حتى الآن، ويُشفى من تلقاء نفسه.

علاج ارتفاع انزيمات الكبد بالطب البديل:

هناك عدد من الأعشاب تساعد على تحسين صحة الكبد مع التأكيد أنها لا تغني عن الأدوية التي يصفها الطبيب، ومن هذه الاعشاب:

  • الجينسنج: يعمل كمضاد للالتهاب ومضاد للأكسدة.
  • الشاي الأخضر: يحتوي على مركبات البوليفينول يمكن أن تقلل من التغيرات الدهنية للكبد.
  • عرق السوس: يعمل كمضاد للالتهاب، ومضاد للفيروسات.
  • الكركم: له خصائص مضادة للالتهاب، ومضادة للأكسدة، ومضادة للأورام.
  • الثوم: يحتوي على العديد من المركبات المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة.
  • الزنجبيل: يقلل من تلف الكبد، ويقلل مستوى الكوليسترول والسكر في الدم، كما يعمل كمضاد للالتهاب.

علاج ارتفاع انزيمات الكبد بالغذاء:

  •  علاج ارتفاع إنزيمات الكبد بالعسل:

يحتوى العسل على خصائص مضادة للالتهاب، ومضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في تحسين صحة الكبد.

  •  زيادة تناول حمض الفوليك:

يمكن تحسين صحة الكبد عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك، مثل: السبانخ، والبازلاء، والخس، والأفوكادو.

  •  تقليل مستوى الكوليسترول بالغذاء:

يرتبط ارتفاع الكوليسترول بارتفاع إنزيمات الكبد، ويمكن تقليل مستويات الكوليسترول باتباع نظام غذائي صحي يشمل تجنب الدهون المتحولة، وزيادة تناول الألياف والأسماك.

 

ختامًا، قد يتسائل الكثير من المرضى عن أسرع علاج لارتفاع إنزيمات الكبد، لكن الواقع أن علاج ارتفاع انزيمات الكبد يستغرق وقتًا مع الالتزام بالعلاج الذي يصفه الطبيب، وتغيير نمط الحياة ليكون أكثر صحية.

 

المصادر: