خدمات شاتومابس

علاج التهاب الحلق من جهة واحدة 

يعاني الجميع التهابًا في الحلق من وقت لآخر، وتختلف حدة الألم وأسبابه، لكن ماذا عن الشعور بألم في ناحية واحدة؟ في هذا المقال تتعرف أكثر إلى علاج التهاب الحلق من جهة واحدة وأسبابه.

ما هي أسباب ظهور ألم في الحلق من جهة واحدة؟

التنقيط الأنفي الخلفي

يتجمع المخاط في المنطقة السفلى من الأنف مسببًا ألمًا تختلف حدته من شخص لآخر، ويظهر هذا الألم في ناحية واحدة ويتركز في الصباح إثر نوم المريض على ناحية واحدة. 

التهاب اللوزتين

يحدث هذا الالتهاب نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، وأحيانًا تصاب أحدى اللوزتين فقط دون الأخرى، فيظهر الألم في ناحية واحدة فقط. 

الحالات الفيروسية تشفى من تلقاء نفسها في غضون أيام، لكن في حال الإصابة بالعدوى البكتيرية يفضل مراجعة الطبيب.

ظهور خراج حول إحدى اللوزتين

ويظهر الألم مرتكزا في الناحية المتأثر بوجود الخراج.

قروح كانكر

وهي قروح تظهر بالفم أو في اسفل الحلق وتسبب ألما حادًا في الناحية المصابة.

تضخم الغدد اللمفاوية

تساعد الغدد اللمفاوية جسمك على مقاومة العدوى والتخلص منها، لذا فإن تورمها يعني وجود خطب ما من إصابة بكتيرية أو فيروسية أو غير ذلك، وتوجد هذه الغدد في مناطق عدة منها منطقة الرقبة، وحين تتضخم تسبب ألما في ناحية واحدة من الحلق.

ألم العصب البلعومي والعصب الخامس

تسبب التهابات هذه الأعصاب آلاما مبرحة في المنطقة حول الفك والفم واللسان واللوزتين، وعادة ما يظهر الألم في ناحية واحدة فقط في الوجه والحلق.

عدوى وخراج الأسنان

يتجمع الصديد الناتج عن عدوى الأسنان البكتيرية، مسببًا تورمًا وألمًا حادًا في المنطقة المصابة، عادة تصاب أسنان معينة من ناحية محددة وينشأ الألم حسب المنطقة المصابة.

العدوى البكتيرية أو الفيروسية في الأذن.

ما هو سبب ظهور ألم في الحلق من جهة اليسار والاذن؟

ذكرنا سابقًا العديد من الأسباب، ولذلك يظهر وجع بالجانب الايسر من الحلق في حال التأثر بأي من هذه الأسباب في ناحية واحدة من الحلق، أو في حال وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية في الأذن.

ما هو علاج التهاب الحلق من جهة اليسار؟

معرفة السبب خطوة هامة في علاج أي عرض، فيجب التأكد من سبب الألم ومنشأه مثل علاج التهاب لوزة واحدة اليسار أو اليمين لعلاج ألم في الحلق من جهة اليسار والاذن أو علاج التهاب الحلق من جهة اليمين.

هل يمكن علاج التهاب الحلق من جهة اليمين بالاعشاب؟

استخدام الأعشاب في بعض الحالات مثل التهاب اللوزتين، قد ينتج عنه راحة فورية وتقليلًا للالتهاب الناشئ، لكن أحيانًا لا يكفي ذلك ويجب التدخل الدوائي حسب الحالة والتشخيص الطبي، لذا يفضل متابعة الأعراض والتأكد من السبب لفعالية أفضل.