ما هو زانتاك

ينتمي Zantac (رانيتيدين) إلى مجموعة من الأدوية تسمى حاصرات الهيستامين، وهو يعمل على تقليل كمية الأحماض الموجودة في المعدة.

يستخدم هذا الدواء أيضًا لعلاج بعض مشاكل المعدة والحلق (المريء) (مثل التهاب المريء التآكلي، ومرض الجزر المعدي المريئي، وارتجاع المريء ومتلازمة زولينجر إليسون، بالإضافة إلى دوره في تخفيف بعض الأعراض مثل السعال المستمر وآلام وحرقة المعدة وصعوبة البلع.

جرعة زانتاك

  • في البداية، إذا كنت تتناول زانتاك من تلقاء نفسك، لابد من قراءة تعليمات العبوة الخاصة بالشركة المُصنعة بعناية حتى تعرف متى تستشير طبيبك أو الصيدلي.
  • اسأل الطبيب أو الصيدلي عما إذا كان من الآمن تناول هذا الدواء إذا كنت تعاني من أمراض الكلى أو أمراض الكبد، أو كان لديك حساسية من الرانيتيدين.
  • الجرعة العادية للبالغين هي 150 إلى 300 مللي جرام في اليوم، تؤخذ على هيئة قرص واحد بحجم 150 مللي جرام مرة أو مرتين أو قرص واحد 300 مللي جرام.

حبوب زانتاك للحامل 

على الرغم من أنه لا يوجد مانع من تناول أقراص زانتاك خلال فترة الحمل إلا أنه يجب استشارة طبيبكِ الخاص إذا كنتِ حاملاً أو حتى تخططي للحمل أو ترضعين، وسيخبرك الطبيب لو كان مسموح لكِ بتناوله أو لا.

حبوب زانتاك للقولون 

 إلى جانب الأمراض التي يعالجها هذا الدواء، يصف الأطباء أقراص الزانتاك لعلاج قرحة المعدة الهضمية لأي أسباب كالناتجة عن المسكنات أو جرثومة المعدة، وكذلك الاثني عشر ومشاكل الجهاز الهضمي.

أضرار زانتاك

قبل استعراض الأثار الجانبية لأقراص الزانتاك، وجب أن ننوه أنه تم سحب Zantac من السوق في الولايات المتحدة، كما قد يؤدي استخدام زانتاك إلى زيادة خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي؛ وتتضمن أعراض الالتهاب الرئوي ألمًا في الصدر وحمى وشعورًا بضيق في التنفس وسعال مخاط أخضر أو ​​أصفر.

أخبر طبيبك على الفور ولا تأخذ المزيد من زانتاك إذا ظهرت عليك تلك الأعراض:

  • طفح جلدي مع حكة أو تغير في لون الجلد.
  • انتفاخ الجفون والوجه والشفتين واللسان أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • أعراض تنفسية مثل ضيق في التنفس، وصعوبة أخذ النفس، صفير وألم.
  • حمى غير مبررة والشعور بالدوار.
  • آلام شديدة في المعدة.
  • تغير لوم الجلد.
  • فقدان الوزن.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • صداع الراس.
  • آلام المفاصل أو العضلات.
  • إضرابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو الإمساك.
  • الغثيان أو القيء.
  • تورم الثدي ونزول بعض الإفرازات.
  • تغييرات في اختبارات وظائف الكبد.

اقرأ أيضا: التهاب المعدة

ماهي اسباب قرحة المعدة؟

  • الإصابة بالبكتيريا الحلزونية البوابية (بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري): تعيش هذه البكتيريا في بطانة المعدة ، و يمكن أن يصاب بها الأشخاص من جميع الأعمار دون الشعور بأي أعراض ، في بعض الحالات يمكن للبكتيريا أن تهيج بطانة المعدة و تجعلها أكثر عرضة للتلف بسبب حمض المعدة ، و ليس معروف حتى الآن أسباب تعرض بعض الأشخاص لتأثيرات بكتيريا الملوية البوابية أكثر من غيرهم.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية لفترات طويلة: تستخدم مضادات الالتهاب غير الستيرويدية على نطاق واسع لعلاج الألم ، و ارتفاع درجة الحرارة ، و الالتهابات ، و يستخدم العديد من الأشخاص مضادات الالتهاب غير الستيرويدية دون حدوث أي آثار جانبية ، لكن هناك خطورة حدوث مشاكل مثل قرحة المعدة خاصة في حال تناولها لفترة طويلة أو بجرعات عالية.
  • يُنصح بعدم استخدام هذه المجموعة من الأدوية في حال وجود قرحة في المعدة أو الإصابة بها في الماضي ، و يمكن استخدام الباراسيتامول غالبًا كمسكن بديل لكونه أكثر أمانًا بشكل عام ، و من أشهر أمثلة أدوية الالتهاب غير الستيرويدية الإيبوبروفين ، و الأسبرين ، النابروكسين ، و الديكلوفيناك.
  • بعض أنماط الحياة: تزيد بعض أنماط الحياة مثل الأطعمة الغنية بالتوابل ، و التوتر من فرصة الإصابة بقرحة المعدة ، بالإضافة إلى التدخين الذي قد يجعل العلاج أقل فعالية.

المصادر

1,2

مقالات ذات صلة

العادات الصحية التي تريح المعدة

أفضل علاجات قرحة المعدة

الأكل المناسب للقولون الملتهب

ما هي أعراض القولون العصبي