علاج البروستاتا بالأدوية والأعشاب

تتزايد فرصة الإصابة بأمراض البروستاتا مع التقدم في العمر، وتختلف وسائل علاج البروستاتا باختلاف الحالة، ولا يقتصر العلاج على الأدوية والجراحة فقط، بل إن الأبحاث تتنبأ بإمكانية علاج البروستاتا بالأعشاب، اقرأ هذا المقال لتتعرف على علاج البروستاتا بزيت الزيتون والثوم والزنجبيل.

 

علاج تضخم البروستاتا بالأدوية

تتوفر مجموعة متنوعة من العلاجات لتضخم البروستاتا ، بما في ذلك الأدوية والجراحة. يعتمد أفضل خيار علاج على عدة عوامل مثل حجم البروستاتا ، والعمر ، والصحة العامة ، ومقدار الانزعاج الذي يعاني منه المريض ، حيث أنه في بعض الحالات يمكن أن تخف حدة الأعراض دون علاج. أما عن الأدوية الممكن استخدامها في حالة الأعراض الخفيفة إلى المتوسط فتشمل:

  • الأدوية من مجموعة حاصرات ألفا التي تعمل على إرخاء عضلات عنق المثانة، والألياف العضلية في البروستاتا مما يجعل التبول أكثر سهولة. من أمثلة المواد الفعالة من مجموعة حاصرات ألفا الفوزوزين ، ودوكسازوسين ، وتامسولوسين ، وسيلودوسين. 
  • الأدوية من مجموعة مثبطات اختزال 5-ألفا التي تعمل على تقليص البروستاتا عن طريق منع التغيرات الهرمونية التي تسبب نمو البروستاتا. قد تستغرق هذه الأدوية التي تشمل فيناسترايد ، ودوتاستيريد ما يصل إلى ستة أشهر لتصبح فعالة. 
  • التادالافيل (سياليس) حيث تشير الدراسات إلى أن هذا الدواء ، الذي يستخدم غالبًا لعلاج ضعف الانتصاب ، يمكنه أيضًا علاج تضخم البروستاتا.

 

علاج التهاب البروستاتا بالأدوية

  1. علاج العدوى الميكروبية باستخدام المضادات الحيوية ، حيث أنه في حالة التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد قد تتطلب الحالة استخدام المضادات الحيوية عن طريق الوريد في المستشفى لفترة قصيرة. عادةً ما تكون الدورة الكاملة للعلاج بالمضادات الحيوية من 4 إلى 6 أسابيع أو أكثر في بعض الحالات. 
  2. الأدوية من مجموعة حاصرات ألفا حيث تعمل على استرخاء عنق المثانة والألياف العضلية ، حيث قد يخفف هذا العلاج من بعض الأعراض مثل التبول المؤلم أو الصعب.
  3. مسكنات للألم مثل أسيتامينوفين (تايلينول) أو إيبوبروفين (أدفيل).
  4. العلاج النفسي لتخفيف التوتر، أو الاكتئاب، أو القلق الذي قد يترافق مع الألم المزمن.

اقرأ أيضا: التهاب البروستاتا

افضل علاج للبروستاتا مجرب

علاج البروستاتا بالزنجبيل

تشير الأبحاث بشكل مبدأي أن تناول الزنجبيل يمكن أن يخفف من حجم البروستاتا والأعراض ، كما تشير بعض الأبحاث على الحيوانات أنه يمكن أن يساهم في تخفيف سرطان البروستاتا ، لكن لا تزال هذه المعلومات غير مؤكدة.

علاج البروستاتا بالثوم

يحتوي الثوم على خصائص مضادة للالتهاب ، ومضادة للأكسدة ، ومضادة للسرطان ، لذلك ما تزال الأبحاث قائمة حول إمكانية استخدامه في علاج تضخم البروستاتا وسرطان البروستاتا.

علاج البروستاتا بزيت الزيتون

وجد الباحثون أن الرجال الذين استبدلوا 10% من السعرات الحرارية من الكربوهيدرات (مثل الأرز والخبز والبطاطس) بالدهون النباتية (مثل زيت الزيتون أو زيت الكانولا) يواجهون خطرًا أقل بنسبة 29% للإصابة بسرطان البروستاتا ، كما تشير الأبحاث أن تناول زيت الزيتون يحسن من صحة البروستاتا بشكل عام ، وتضخم البروستاتا بشكل خاص.

علاج البروستاتا بزيت الزيتون

علاج البروستاتا بالعسل والحبة السوداء

يحتوي هذا المزيج الفريد على خواص مضادة التهاب ، و مضادات الأكسدة التي تمنع الأضرار التي تلحق بالخلايا بسبب العمر والبيئة ، و ذلك بالإضافة إلى مضادات الميكروبات ، وما تزال الأبحاث قائمة لإثبات فوائد هذا المزيج في علاج أمراض البروستاتا.

هل يعود الانتصاب بعد علاج البروستاتا؟

يمكن أن يسبب التهاب البروستاتا الشديد ضعف الانتصاب بشكل مباشر ، أما في الحالات المتوسطة يمكن أن تؤدي الحالة إلى القذف المؤلم ، لكن بعد تلقي العلاج تبدأ الحالة بالرجوع لطبيعتها تدريجيًا.

اقرأ أيضا: التهاب البنكرياس المزمن

نصائح للحفاظ على صحة البروستاتا

  • شرب الشاي الأخضر والكركديه لاحتوائهما على مضادات الأكسدة القوية. 
  • ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي.
  • تناول طعام صحي مثل الأسماك المحتوية على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية ، والخضروات ، والأطعمة الغنية بالدهون الصحية مثل الأفوكادو والمكسرات والزيتون. كما تشمل الأطعمة التي تساعد في محاربة سرطان البروستاتا الفطر الآسيوي والطماطم وعصير الرمان والجوز.
  • تخفيف الإجهاد والتوتر الذي يؤثر سلبًا على صحة البروستاتا ، حيث يقوم بعض الرجال بشد عضلات الحوض عند الإجهاد ويمكن أن يؤدي هذا الشد المزمن إلى مشاكل في عضلات قاع الحوض ويمكن أن يكون أحد أسباب التهاب البروستاتا المزمن. يمكن أن يؤثر الإجهاد أيضًا على الرجال المصابين بتضخم البروستاتا الحميد، حيث يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى تفاقم الأعراض مثل كثرة التبول والألم.

أطعمة ممنوعة لمرضى البروستاتا

  1. الكافيين: تجنب شرب الشاي والقهوة لمرضى البروستاتا.
  2. الإفراط في السكر والحلويات.
  3. المقليات: لأنها تزيد فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا.
  4. الكحول: حيث يزيد تكرار التبول مما يساهم في تطور تضخم البروستاتا.

ختاما، علاج البروستاتا بالأعشاب ليس بديلًا عن الأدوية، ويجب استشارة الطبيب في جميع الأحوال حيث أن تناول بعض المنتجات الطبيعية بشكل زائد قد يؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها.

المصادر

Benign prostatic hyperplasia (BPH)

Prostatitis

مقالات ذات صلة

مضادات الالتهاب

 الأطعمة المضادة للالتهاب

اعراض التهاب اللثة الشديد