خدمات شاتومابس

مضادات الالتهابات

مضادات الالتهاب من أشهر الأدوية المستخدمة للكبار والأطفال والموجودة في كل منزل، وتنقسم إلى نوعين مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، ومضادات الالتهاب الستيرويدية أو ما يعرف بأدوية الكورتيزون. من أهم الاختلافات بينهم أن المجموعة الأولى يمكن استخدامها دون وصفة طبية أما استخدام المجموعة الثانية فيجب أن يكون تحت إشراف طبيب، وسنتعرف في هذا المقال عن كل ما يخص مضادات الالتهاب والتورم

 

أدوية مضادة للالتهاب غير ستيرويدية

ما يلي قائمة بأسماء مضادات الالتهاب والتورم غير الستيرويدية (NSAIDs) :

  • الأسبرين
  • إيبوبروفين
  • نابروكسين
  • ديكلوفيناك
  • كيتوبروفين
  • حمض ميفيناميك
  • بيروكسيكام
  • ميلوكسيكام
  • إندوميثاسين
  • سيلكوكسيب

 

استخدامات مضادات الالتهاب غير ستيرويدية

هذه المجموعة من الأدوية لديها ثلاثة استخدامات اساسية فهي تعمل كمضاد لالتهاب، وخافض للحرارة، ومسكن للألم ويمكن استخدامها في الحالات التالية:

  • الصداع وآلام الظهر
  • آلام العضلات
  • بعد العمليات الجراحية
  • آلام الدورة الشهرية
  • حالة الالتواءات وآلام المفاصل
  • التهاب المفاصل الروماتويدي

 

طريقة عمل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

تعمل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية من خلال تثبيط نشاط إنزيمات الأكسدة الحلقية التي تدخل في تصنيع مادة البروستاجلاندين المسؤولة عن الألم والتورم المصاحبين للالتهابات.

الآثار الجانبية لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية

لا تعني إمكانية استخدام هذه المجموعة من الأدوية دون وصفة طبية أنها آمنة تمامًا، فهي مثل جميع الأدوية الأخرى لها بعض الاضرار و الآثار جانبية خاصة مع الاستمرار في استخدامها لفترات طويلة، من أهم الأعراض الجانبية الشائع حدوثها:

مشاكل المعدة

الاستخدام المستمر يمكن أن يؤثر على الطبقة الداخلية التي تحمي المعدة مما يسبب الأعراض التالية:

  • إسهال وإمساك
  • قيء وغثيان
  • حرقة في المعدة
  • غازات واضطراب المعدة
  • قرحة في بعض الحالات المتقدمة

بعض الأعراض الجانبية تستدعي إيقاف الدواء واستشارة الطبيب فورًا في حال حدوثها وتشمل:

  • آلام البطن الحادة

  • براز أسود أو مصحوب بدم

  • مشاكل القلب

قد يسبب استخدام هذه الأدوية لفترات طويلة خاصة في حالة المرضى المصابين بأمراض القلب الأعراض التالية:

  • الجلطات
  • نوبات قلبية
  • فشل القلب
  • السكتة الدماغية

آثار جانبية أخرى:

بعض الآثار الجانبية الأخرى رغم ندرة حدوثها فهي تستدعي إيقاف الدواء فورًا واستشارة الطبيب:

  • طنين في الأذن
  • الرؤية الضبابية
  • طفح جلدي وحكة
  • آلام الصدر
  • تسارع نبضات القلب
  • ظهور دم في البول أو البراز

التفاعلات الدوائية مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

بعض مضادات الالتهاب لها تفاعلات وتداخلات دوائية مع أدوية أخرى، لذا يجب الحذر عند استخدامها 

  • الوارفارين المستخدم كمانع للتجلط حيث تزيد الأدوية المضادة للالتهاب من مفعوله فتزيد فرصة حدوث نزيف.
  • سايكلوسبورين المستخدم لعلاج التهاب المفاصل والتهاب القولون التقرحي يمكن أن يسبب التلف الكلوي في حال استخدامه مع الأدوية المضادة للالتهاب.
  • استخدام الأسبرين بجرعات قليلة كمانع للتجلط يمكن أن يزيد فرصة حدوث قرحة المعدة عند استخدامه مع الأدوية المضادة للالتهاب.
  • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية المستخدمة في علاج الاكتئاب يمكن أن تزيد فرصة حدوث نزيف الجهاز الهضمي عند استخدامها مع الأدوية المضادة للالتهاب.
  • عند استخدام مدرات البول مع الأدوية المضادة للالتهاب يجب متابعة ضغط الدم ووظائف الكلى.

 

موانع استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية:

  • وجود حساسية تجاه أي من مكونات الدواء
  • أمراض الدم
  • ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب
  • نزيف المعدة وقرحة المعدة
  • وجود تاريخ مرضي بالذبحة الصدرية أو النوبات القلبية
  • الحالات المتقدمة من مرض السكري
  • لا يستخدم أكثر من نوع من الأدوية المضادة للالتهاب معًا

استخدام ادوية مضادة للالتهاب غير ستيرويدية للأطفال

في حالة الأطفال أقل من سنتين تحسب الجرعة بناءً على الوزن.

إيبوبروفين هو المادة الفعالة الوحيدة من مجموعة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية المصرح باستخدامها للأطفال من عمر 3 أشهر.

يمكن استخدام نابروكسين للأطفال أكبر من 12 سنة.

يفضل عدم استخدام الأسبرين الأطفال أقل من 17 سنة خاصة في حالة وجود عدوى فيروسية مثل الجدري المائي والإنفلونزا.

يزيد الأسبرين من خطورة حدوث متلازمة راي للأطفال والتي تسبب تورم الكبد والدماغ.

 

مضادات للالتهاب غير ستيرويدية في فترة الحمل والرضاعة

لا يفضل استخدامها في بداية الحمل حيث يمكن أن تزيد من فرصة حدوث الإجهاض، كما أنها لا تستخدم خلال الثلث الأخير من الحمل، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء. 

أما أثناء فترة الرضاعة يمكن استخدام الأدوية المحتوية على الإيبوبروفين أو ديكلوفيناك وذلك ضمن الجرعات المحددة.

 

مضادات الالتهاب الستيرويدية (الكورتيزون)؟

أدوية تشابه تأثير الكورتيزون الموجود في الجسم بشكل طبيعي وتستخدم بشكل عام في علاج بعض الأمراض المناعية والالتهابات، ومن أهم أنواع هذه المجموعة:

  • بيتاميثازون
  • بريدنيزون
  • بريدنيزولون
  • ديكساميثازون
  • فلودروكورتيزون

أهم استخدامات الكورتيزون:

تستخدم بشكل أساسي لعلاج الالتهابات خاصة تلك الناتجة عن أمراض مناعية وذلك تحت إشراف الطبيب، مع التأكيد على أنه في حالة استخدام الكورتيزون لفترات طويلة يجب إيقافه تدريجيًا، ومن أمثلة الأمراض التي يوصف فيها الكورتيزون:

  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • التهاب القولون التقرحي وداء كرون
  • الربو
  • التهاب الشعب الهوائية
  • بعض حالات الطفح الجلدي

الآثار الجانبية لاستخدام الكورتيزون

  • زيادة الوزن والتورم
  • ارتفاع ضغط الدم
  • صداع
  • ضعف العضلات
  • قرحة المعدة
  • الجلوكوما أو المياه الزرقاء في العين
  • إعتام عدسة العين
  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • استخدام الكورتيزون لفترات طويلة يمكن أن يسبب هشاشة العظام

 

التفاعلات والتداخلات الدوائية مع الكورتيزون

المضادات الحيوية مثل اريثرومايسين و كلاريثروميسين، ومضادات الفطريات مثل كيتوكونازول تقلل قدرة الكبد على تكسير الكورتيزون، فتزيد نسبته في الدم وبالتالي آثاره الجانبية.

أدوية الفينوباربيتال والفنيتويين والمستخدمين لعلاج الصرع تزيد قدرة الكبد على تكسير الكورتيزون، وقد تتطلب الحالة زيادة في جرعة الكورتيزون.

أدوية ريفامبيسين المستخدم كمضاد للجراثيم يزيد قدرة الكبد على تكسير الكورتيزون، فتقل نسبته في الدم، وقد تتطلب الحالة زيادة في جرعة الكورتيزون.

 

مضادات الالتهاب الطبيعية

وجدت الأبحاث أن بعض الأطعمة تقوم بدور مضادات الالتهاب الطبيعية وذلك لاحتوائها على مضادات الأكسدة ومركبات البوليفينول التي لها خصائص مضادة للالتهاب، ومن أمثلة هذه الأطعمة:

  • الطماطم والفلفل
  • زيت الزيتون
  • الخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ والكرنب
  • المكسرات مثل اللوز وعين الجمل
  • الأسماك مثل السالمون، والسردين، والتونة
  • الفواكه مثل الفراولة، والبرتقال، والكرز، والعنب البري

على صعيد آخر، هناك أطعمة تزيد من خطورة حدوث الالتهابات ويفضل تناولها بحرص مثل:

  • النشويات مثل الخبز الأبيض والمخبوزات
  • الأطعمة المقلية
  • مشروبات المياه الغازية
  • اللحوم المصنعة
  • السمن الصناعي

مضادات الالتهاب والتورم

وجدت الأبحاث وجود علاقة بين مضادات الالتهاب والتورم، فقد تسبب مضادات الالتهاب تورم بسيط في الجسم ينتج عنه زيادة بسيطة في الوزن تكون في حدود 1-2 كيلوجرام أثناء بداية العلاج خاصة في حالة مرضى الكلى ويرجع سبب ذلك إلى تثبيط تصنيع البروستاجلاندين 2.  

تعمل مادة البروستاجلاندين 2 على تنظيم إفراز الصوديوم في البول وبالتالي حفظ توازنه في الجسم ضمن النسب الصحيحة. تعمل مضادات الالتهاب على تثبيط نشاط مادة البروستاجلاندين 2 وبالتالي زيادة إعادة امتصاص الصوديوم من الكلى وتقليل إفرازه في البول، فتسبب زيادة الصوديوم في الجسم التورم خاصة في الأطراف.

ختامًا، نؤكد على أهمية زيارة الطبيب في حال الشعور بأعراض أي مرض وعدم تناول أدوية دون استشارة، حتى في حالة الأدوية التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية حيث يمكن أن تستخدم بجرعات أو لفترات خاطئة.

المصادر:

https://www.healthline.com/health/pain-relief/otc-anti-inflammatories#interactions

https://www.medscape.org/viewarticle/422939_3

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/9831328/

https://www.medicinenet.com/corticosteroids-oral/article.htm

https://www.health.harvard.edu/staying-healthy/foods-that-fight-inflammation